تسجيل الدخول

حزب الله الشيعي يعلن المواجهة ضد الثوار في لبنان ويدفع بأنصاره للساحات لتفجير الوضع

كل الوطن- فريق التحرير24 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
حزب الله الشيعي يعلن المواجهة ضد الثوار في لبنان ويدفع بأنصاره للساحات لتفجير الوضع

كل الوطن- مارب برس- وكالات:بعد وصوله باقل من أربع وعشرين ساعة بدأت التوترات والمواجهات في الشارع اللبناني تظهر للعلن ., قاسم سليماني (قائد الحرس الثوري الإيراني ) الذي وصل إلى بيروت يوم أمس في زياره غير معلنه , يبدو أنه مع حزب الله قررا المواجهة لمنع الربيع اللبناني , حيث أفادت وسائل إعلام لبنانية، قليل أن عددا من الشبان حضروا إلى ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، وهم يحملون أعلام “حزب الله”، في حين تراجع المحتجون إلى أطراف الساحة بعد هجوم عناصر حزب الله عليهم.

كما شهدت ساحة رياض الصلح في بيروت تدافعاً وتشنّجاً في التصريحات إلى وسائل الإعلام، بين مجموعتين، الأولى تطالب بإسقاط الحكومة وترفع شعار “كلن يعني كلن”، فيما تقول الثانية إنّ لديها المطالب ذاتها لكنها ترفض المسّ ببعض الرموز السياسية والدينية. وقد نزلت إلى الساحة مجموعة مؤيّدة لـ”حزب الله” وهتفت بشعارات مؤيّدة للأمين العام للحزب السيّد حسن نصرالله.

وقال مراسل “روسيا اليوم”، إن الشبان يهتفون بحياة الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله، ويطلقون هتافات تخوينية في حق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ما أدى إلى تراجع المحتجين الذين رابطوا على مدى 8 أيام في هذه الساحة، إلى أطراف الطرقات في العاصمة، التي تشهد أمطارا غزيرة في هذه الأثناء.

وأشار إلى أن هناك تخوفا من أن تعم هذه الظاهرة في كل المناطق اللبنانية وأن تصبح المعادلة: “شارع مقابل شارع”.

ولفت إلى أن المحتجين رفضوا مضمون كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون، معتبرين أنها لم تأت بأي جديد، فيما لم تصدر حتى الساعة أي مواقف من خصوم الحكومة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.