تسجيل الدخول

مستوطنون يعتدون على قاطفي الزيتون الفلسطينيين ويسرقون محصولهم شمالي الضفة

كل الوطن- فريق التحرير27 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
مستوطنون يعتدون على قاطفي الزيتون الفلسطينيين ويسرقون محصولهم شمالي الضفة

كل الوطن- فريق التحرير- نابلس/  وكالات:  اعتدى مستوطنون يهود وجنود إسرائيليين على قاطفي الزيتون، الأحد، في قريتي دير الحطب وعورتا قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان للأناضول، بأن جنودا إسرائيليين اعتدوا على عدد من المزارعين الفلسطينيين في قرية دير الحطب شرق مدينة نابلس، ومنعوهم من قطف ثمار الزيتون في أراضيهم واعتدوا عليهم بالضرب. وفق الاناضول

وذكروا أن الجنود احتجزوا عددا من المزارعين في أحد المعسكرات القريبة، وأطلقوا سراحهم بعد احتجاج الأهالي أمام المعسكر.

وفي قرية عورتا جنوب شرق نابلس، اعتدى مستوطنون من مستوطنة “ايتمار” على أراضي الفلسطينيين الواقعة داخل سياج المستوطنة، وسرقوا ثمارها وكسروا أغصانها.

وقال شهود العيان، إن الجانب الإسرائيلي سمح لأصحاب الأراضي بدخول أراضيهم المحاذية للمستوطنة لخمسة أيام فقط لقطف ثمار الزيتون، إلا أنهم تفاجأوا بقيام المستوطنين بسرقة الثمار وتكسير أغصان الأشجار المثمرة.

وتمنع السلطات الإسرائيلية، أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات من دخول أراضيهم والاعتناء بها وتفقدها، إلا من خلال تصاريح لأيام محددة خلال العام، ما يجعلها هدفا للمستوطنين في اعتداءاتهم وسرقة محاصيلها.

وتتحول أراضي القرى الفلسطينية في الضفة الغربية، لساحة مواجهات ساخنة، خلال موسم قطاف الزيتون، بفعل الاعتداءات المتصاعدة للمستوطنين والجيش الإسرائيلي ضد المزارعين الفلسطينيين وأراضيهم، بحسب تقرير سابق للمكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.