مؤتمر يدعو إلى نشر “القائمة السوداء” لشركات داعمة للمستوطنات الإسرائيلية

مؤتمر "ضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل" في القاهرة، طالب باستمرار المقاطعة العربية لتل أبيب

كل الوطن- فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير27 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأحد 27 أكتوبر 2019 - 6:30 مساءً
مؤتمر يدعو إلى نشر “القائمة السوداء” لشركات داعمة للمستوطنات الإسرائيلية

القاهرة/ وكالات:  دعا مؤتمر ضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل في دورته الـ(93) المنعقد الأحد، بالجامعة العربية، بالقاهرة، إلى “استمرار المقاطعة العربية لإسرائيل”.

كما حث المفوضية الأممية لحقوق الإنسان على نشر “القائمة السوداء” للشركات التي تقدم خدمات للمستوطنات الإسرائيلية.

جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية في المؤتمر التي ألقاها سعيد أبو علي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، وفق إعلام محلي.

وأكد أبو علي “أهمية تعزيز المؤتمر كأداة فعالة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وإفشال مخططاته الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

وحيا “المتضامنين من كل أنحاء العالم الذين يقودون حملات دولية لمقاطعة شركات عديدة بسبب تورطهما في الجرائم الإسرائيلية والتطهير العرقي الممنهج والمستمر بحق الشعب الفلسطيني”.

ودعا مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، التى أعلنت عن تأجيل نشر “القائمة السوداء” للشركات العالمية والإسرائيلية التى تعمل وتقدم خدمات للمستوطنات المقامة على الأراضى العربية المحتلة، إلى نشر القائمة وعدم الرضوخ للضغوط الأمريكية وحكومة الاحتلال التى تسعى إلى التعتيم عليها.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المفوضية بشأن ما أورده المسؤول العربي.

و”ضباط اتصال المكاتب الإقليمية للمقاطعة العربية لإسرائيل” أحد الأجهزة الرئيسية التابعة للجامعة العربية، وتم تأسيسه عام 1951؛ بهدف وضع لائحة سوداء، مرتين كل عام، بأسماء الشركات الإسرائيلية (مقاطعة مباشرة) أو بأسماء الشركات التابعة لدول أخرى وتُجري مبادلات تجارية مع إسرائيل (مقاطعة غير مباشرة).

ولا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، بخلاف مصر والأردن اللتان ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في أبريل/نيسان عام 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.