تسجيل الدخول

الرئيس هادي: مشروع اتفاق الرياض يضاف إلى جهود السعودية لإنهاء التمرد ودعم الشرعية في اليمن

كل الوطن- فريق التحرير27 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الرئيس هادي: مشروع اتفاق الرياض يضاف إلى جهود السعودية لإنهاء التمرد ودعم الشرعية في اليمن

كل الوطن- متابعات – وكالات: قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن مشروع اتفاق الرياض الذي توصلت إليه الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يضاف إلى مساعي السعودية لرأب الصدع وإنهاء ما وصفه بـ “التمرد”.

القاهرة– سبوتنيك. وقال هادي، خلال اجتماع ترأسه في الرياض اليوم الأحد لهيئة مستشاريه” إن “أهدافنا واضحة ومسارنا محدد من خلال التوافق الوطني ومرجعيات السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية وفِي مقدمها القرار 2216، وصولا الى إنهاء الانقلاب وتداعياته والانتصار لخيارات شعبنا اليمني”.

وقال الفريق علي محسن صالح نائب الرئيس اليمني، خلال الاجتماع، إن “مسودة الاتفاق أكدت حرص الجميع وفي المقدمة الأشقاء في المملكة العربية السعودية على إنهاء التمرد وعودة الدولة ومؤسساتها ودعم الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، وتأكيداً على المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات الحوار والقرارات الأممية ذات الصلة ومقررات مؤتمر الرياض”.

وبحسب “سبأ”، رحب الاجتماع “بأي جهود لحقن دماء اليمنيين وتعزيز السلام والوئام في إطار الدولة والشرعية ومواجهة انقلاب الميلشيا الحوثية الإيرانية وتطبيع الأوضاع بصورة عامة”، وثمن الاجتماع “جهود الرئيس في إنجاح وتتويج الاتفاق”.

وأشاد الاجتماع، الذي حضره كذلك رئيس مجلس النواب سلطان البركاني ورئيس الحكومة معين عبد الملك، بـ”جهود الفريق المكلف التي حرصت على تقديم مصلحة اليمن أولاً والحفاظ على وحدته وثوابته الوطنية والالتزام بمرجعياته التي هي الأساس والقاعدة التي يلتزم بها الشعب وتنطلق منها المبادرات والحلول والاتفاقات”.

كما رحب الاجتماع بـ”ما صدر اليوم عن قيادة قوات التحالف بإعادة تموضع قوات التحالف في عدن بقيادة المملكة العربية السعودية”، مؤكدًا “التطلع إلى مرحلة جديدة في كفاح الشعب أساسها الصدق في العمل وتنفيذ ما يتفق عليه باعتبار ان التنفيذ الصادق هو ما يتطلع له الشعب وقواه الحية”.

وشدد الاجتماع على “توحيد الجهود وتكثيفها للعمل على تفعيل دور مؤسسات الدولة بشكل كامل والعمل من العاصمة المؤقتة عدن للقيام بمسؤولياتها وتوفير الخدمات وتحسين المستوى المعيشي للشعب وتعزيز وحدة القوات المسلحة والأمن”.

ودعا الاجتماع القوى السياسية إلى توحيد الصفوف والامتناع عن أي فعل يمزق الوحدة الوطنية أو يضعف الجبهة الداخلية أو يؤدي الى إثارة الخلافات والانقسامات، والالتفاف حول القيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.