تسجيل الدخول

هجوم على “الأرصاد السعودية” لتأخرها في التحذير من عاصفة أدت لوفيات

كل الوطن - فريق التحرير28 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
هجوم على “الأرصاد السعودية” لتأخرها في التحذير من عاصفة أدت لوفيات

تعرضت هيئة الأرصاد الجوية السعودية لهجوم بسبب تأخرها في تحذير المواطنين من عاصفة ضربت منطقة حفر الباطن مصحوبة بزخات من البرد مساء أمس، وأوقعت 7 قتلى بين السكان وخسائر مادية.

وكشفت مديرية الدفاع المدني بالشرقية أن العاصفة أسفرت عن 11 إصابة، و7 وفيات، وإجلاء 16 شخصا، وتلقي 1176 بلاغا منها حالات محاصرة عدد من الأشخاص.

وكشف أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية عبد الله المسند، أن تقنية رادار دوبلر، وخاصة في البعد الثلاثي، يمكن لها كشف سحب المزن الركامي المفعم بالبرد، وتحذير الناس منها قبل وقوعها بنحو ساعة أو أقل، مؤكدا أن “الأرصاد السعودية” لم تحذر قبل الحادث عصر أمس، وفي الوقت نفسه لم تفتح الرادارات للمختصين والهواة ليحذروا.

وبيّن المسند أنه “عندما وقعت الفأس في الرأس كالعادة”، حذروا بتغريدة باردة الساعة 05:53 وذلك بعدما ذاب البرد وأصبح ماء.

وقال المغرّد سلطان الغيم، إن الرادارات حق للمواطنين ويجب على “الأرصاد” فتحها للجميع، بل تعليم الناس طريقة قراءة الرادار لكي يتجنبوا المخاطر، وهذا المعمول به في الدول المتقدمة، مؤكدا أنه يجب تغطية أراضي المملكة بالكامل بالرادارات ورفع تقنيتها وجودتها.

وأشار إلى أن تعليم الناس طريقة قراءة الرادار سهلة جدا ولا تحتاج إلى شرح مطول، وهذه هي أفضل طريقة لتجنيب الناس المخاطر، بما يتيح رؤية موقع السحب الغزيرة والقوية وتجنبها.

يذكر أن عددا من الهواة حذروا منذ أيام من هذه الحالة عن طريق الخرائط الأجنبية، بعدما حجبت الأرصاد السعودية الرادارات عن هواة الطقس والمواطنين، وسط مطالب بإعادة فتحها وتطويرها وتوعية أفراد المجتمع بها.

المصدر: “سبق”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.