تسجيل الدخول

السودان يبحث العلاقات الثنائية مع السعودية والإمارات في لقاءين منفصلين

عقدتهما وزيرة الخارجية السودانية أسماء عبدالله مع سفيري الرياض وأبوظبي بالخرطوم

كل الوطن- فريق التحرير30 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
السودان يبحث العلاقات الثنائية مع السعودية والإمارات في لقاءين منفصلين

الخرطوم –  وكالات   : بحثت وزيرة الخارجية السودانية، أسماء محمد عبدالله، الأربعاء، العلاقات الثنائية بين بلادها والسعودية والإمارات.

جاء ذلك لدى لقائها سفيري السعودية والإمارات بالخرطوم كل على حدة، حسب بيان صادر من الخارجية اطعلت عليه الأناضول.

وأعربت عبدالله لدى لقائها السفير السعودي حسن بن على، عن تقدير بلادها للدعم السعودي في مختلف المجالات.

وأشارت إلى حاجة السودان لمزيد من الدعم خصوصا في المجال السياسي، والاقتصادي والزراعي.

بدوره أشار السفير السعودي حسين بن علي، أن السعودية ستقوم بزيادة الاستثمارات في مجال الزراعة وبناء مدارس وبناء وتأهيل المستشفيات.

ولفت أن عدداً من شركات القطاعين العام والخاص ترغب في تنفيذ مشاريع تنموية.

وفي ذات الصدد أشادت الوزيرة السودانية بالعلاقات الثنائية بين بلادها والإمارات ودعم الأخيرة للسودان.

وأكدت عبدالله لدى لقائها السفير الإماراتي حمد الجنيبي، حرصها على تعزيز العلاقات بين البلدين.

بدوره أعلن الجنيبي أن هناك وفداً اقتصادياً سيزور البلاد في الفترة من 20 إلى 21 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأفاد البيان أن السفير الإماراتي سلم الوزيرة رسالة من وزير الخارجية عبدالله بن زايد.

وبدأت في السودان منذ 21 أغسطس/ آب الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم، منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل/ نيسان الماضي، الرئيس عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.