تسجيل الدخول

السعودية توسع دائرة المكتتبين في أسهمها …الشريحة الأولى تضم المؤسسات المكتتبة، والثانية تشمل المستثمرين الأفراد

كل الوطن- فريق التحرير3 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
السعودية توسع دائرة المكتتبين في أسهمها …الشريحة الأولى تضم المؤسسات المكتتبة، والثانية تشمل المستثمرين الأفراد

كل الوطن- متابعات- وكالات: وسعت “أرامكو” السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، شرائح المكتتبين.

وقالت الشركة، في بيان الأحد، إن هناك شريحتين ممن يسمح لهم بالاكتتاب، الأولى تضم المؤسسات المكتتبة، وتشمل الفئات التي يحق لها المشاركة في عملية بناء سجل الأوامر.

والشريحة الثانية المستثمرون الأفراد، وتشمل الأشخاص السعوديين الطبيعيين، بما في ذلك المرأة السعودية المطلقة أو الأرملة التي لها أولاد قصر من زوج غير سعودي.

ويحق للأرملة والمطلقة أن تكتتب باسمها أو بأسماء أولادها القصّر شريطة أن تقدم ما يثبت أنها مطلقة أو أرملة وما يثبت أمومتها للأولاد القصر.

وتضم الشريحة الثانية، أي شخص طبيعي غير سعودي مقيم في المملكة وأي مواطن خليجي ممن يملك في جميع الحالات حسابا بنكيا لدى أحد الجهات المستلمة.

وفيما يخص المستثمرون الأجانب، فقد أصدرت هيئة السوق المالية السعودية قرارا يقضي بإعفاء المؤسسات المالية الأجنبية، ممن يعتزمون الاكتتاب بالأسهم المطروحة، من بعض الإجراءات الرسمية للوفاء بشروط المستثمر الأجنبي المؤهل.

كما أصدرت الهيئة قرارا يقضي بتمكين بعض المؤسسات غير المالية التي تنوي المشاركة في الاكتتاب العام التي لا تستوفي شروط التأهيل المنصوص عليها في القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأوراق المالية المدرجة باعتبارهم مستثمرين أجانب مؤهلين.

وكانت هيئة السوق المالية السعودية، أعلنت الأحد، الموافقة على طلب شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو)، تسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام.

ووفق بيان الهيئة، سيتم نشر نشرة الإصدار قبل موعد بداية الاكتتاب، من دون تحديد موعد رسمي له.

ومنذ 2018، أجلت السعودية في أكثر من 4 مناسبات، تأجيل طرح أرامكو 5 بالمئة من أسهمها في السوق المحلية إضافة إلى بورصة أو اثنتين عالميتين.

ويرى مراقبون، أن الهجوم على أرامكو، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أدى إلى تنامي مخاوف ترافق المستثمرين العالميين في الملتقى إزاء قدرة المملكة على حماية واحد من أهم منشآت الطاقة العالمية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لشركة “أرامكو”، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة “الحوثي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.