تسجيل الدخول

“الأغذية العالمي”: فرنسا قدمت مساهمة مالية لـ80 ألف شخص في غزة

ممثل البرنامج في فلسطين ستيفن كيرني، ناشد الجهات المانحة تقديم المزيد من الدعم

2019-11-04T23:15:59+03:00
2019-11-04T23:17:47+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير4 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
“الأغذية العالمي”: فرنسا قدمت مساهمة مالية لـ80 ألف شخص في غزة

كل الوطن- متابعات- قطاع غزة : أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن فرنسا قدمت مساهمة قدرها مليون يورو (1.1 مليون دولار) لدعم الاحتياجات الغذائية لنحو 80 ألف شخص في قطاع غزة.

وقال البرنامج، في بيان وصل الأناضول نسخة منه: “يأتي هذا التبرع في الوقت المناسب ليساعد البرنامج في تقديم الدعم من خلال القسائم الغذائية الإلكترونية التي يمكن للأسر استخدامها لشراء الطعام الذي يختارونه من شبكة تضم 200 متجر محلي للبيع بالتجزئة”.

وحسب البيان، قال ستيفن كيرني، ممثل البرنامج في فلسطين: “مع التحديات التمويلية التي نشهدها حاليا، يصبح دعم الشركاء القدامى مثل فرنسا أكثر أهمية من أي وقت مضى للحفاظ على شريان للحياة لأفقر الناس”.

وأضاف: “أناشد مجتمع الجهات المانحة تقديم المزيد من الدعم لمساعدتنا في مد يد العون للمحتاجين، وعدم ترك أحد منسياً ومواصلة تعزيز الاستقرار”.

من جهته، قال رينيه تروكاز، القنصل العام الفرنسي في القدس في البيان نفسه: “هذه المساهمة المقدمة لبرنامج الأغذية العالمي كي يتمكن من مواصلة تنفيذ أنشطته في غزة”.

وأكد على التزام بلاده المستمر تجاه دعم البرنامج والأمن الغذائي.

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إلى حوالي 65 مليون دولار في عام 2020 لمواصلة تقديم مساعداته الغذائية لنحو 360 ألف شخص من أشد الفئات احتياجاً في جميع أنحاء غزة والضفة الغربية.

ويتم ضخ أكثر من 2.7 مليون دولار كل شهر من خلال قسائم البرنامج في أسواق غزة حيث تؤثر الأزمات الحادة في السيولة والأزمات الاقتصادية على الجميع.

وتم استخدام هذا النموذج من المساعدة للمرة الأولى في الشرق الأوسط في فلسطين في عام 2009.

وتفرض إسرائيل منذ نحو 13 عاما حصارا مشددا على غزة، ما أدى إلى زيادة كبيرة في نسب الفقر والبطالة في القطاع المكتظ بالسكان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.