تسجيل الدخول

أحمد السعدني: من يتوفى منا بيتبهدل لحين دفنه.. إرحمونا

2019-11-09T15:06:40+03:00
2019-11-09T15:09:10+03:00
فنون ونجوممنوعات
كل الوطن - فريق التحرير9 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
أحمد السعدني: من يتوفى منا بيتبهدل لحين دفنه.. إرحمونا

طالب الفنان أحمد السعدني، نقيب الصحفيين ضياء رشوان، بتنظيم التصوير في جنازات الفنانين طالما هو شر لا بد منه، وقال :”من يتوفى منا يتبهدل حرفيا لحين دفنه ارحمونا يرحمكم الله”.

وغرّد السعدني على حسابه في تويتر قائلا:” نداء إلى نقيب الصحفيين، الترخيص لكاميرا تليفزيونية واحدة، وكاميرا فوتوغرافية واحدة ومحرر صحفي واحد، لتغطية أي جنازة أو عزاء لأي فنان”.

وتابع: “طالما هو شر لا بد منه، ويتم عمل نسخ لباقي البرامج والصحف. إحنا اللي بيتوفى فينا بيتمرمط حرفياً لحد مايتدفن ارحمونا يرحمكم الله”.

وشهد تشييع جثمان هيثم زكي الخميس من مسجد مصطفى محمود، العديد من المشادات الكلامية والانفعالية، من قبل الفنانين والصحفيين ومراسلي القنوات التلفزيونية، اعتراضا على تصويرهم.

وانفعلت الفنانة دينا الشربيني على الزملاء الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية، وذلك خلال مشاركتها في تشييع جثمان الفنان الراحل هيثم أحمد زكي إلى مثواه الأخير.

كما اشتبكت الفنانة زينة مع الصحفيين أثناء تشييع الجثمان، وفقدت أعصابها على مراسلي القنوات قائلة: “حرام عليكم، مش معقول كده يا جماعة”، معترضة على تجمهرهم أثناء الجنازة.

ومنع السعدني في 6 الشهر الماضي جميع المصورين من تصوير مراسم عزاء مطلقته وأم أبنائه أمل سليمان، وأكد على الأمن منع أي مصور من دخول المسجد التي تم تشييعها منه.

المصدر:”القاهرة 24″ ومواقع التواصل

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.