تسجيل الدخول

ردا على اغتيال أبو العطا… وزارة الدفاع الإسرائيلية: المستوطنون يقضون ليلتهم في الملاجئ (بالصور)

كل الوطن- فريق التحرير12 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
ردا على اغتيال أبو العطا… وزارة الدفاع الإسرائيلية: المستوطنون يقضون ليلتهم في الملاجئ (بالصور)

كل الوطن-  وكالات 0 سبتونيك:كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن تردي الوضع الأمني الإسرائيلي في المنطقة الجنوبية، والمقابلة لقطاع غزة.

وذكرت الوزارة على صفحتها الرسمية في “تويتر”، مساء اليوم، الثلاثاء، أن المستوطنين يقضون ليلتهم في المخابئ والملاجئ جراء إطلاق القذائف والصواريخ من قطاع غزة على مستوطناتهم.

وأوضحت الوزارة أن أحد المستوطنين ويدعى “شوهام” قضى ما يزيد عن 12 ساعة كاملة في الملجأ، في اليوم الذي يوافق عيد ميلاده، حيث احتفل بعيده داخل الملجأ أو المخبأ.

ومن جانبها، نشرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم، أن الكثيرين من المستوطنين يلجأون للمخابئ والملاجئ، في أوقات الطوارئ، ومع سماع دوي الانفجارات، أو مع سماع صافرات الإنذار في مستوطناتهم.

وأوضحت القناة أنه رغم ذلك، فإن تلك المخابئ والملاجئ ليست مؤهلة أو مجهزة لاستيعاب هؤلاء المستوطنين، فهي ليست مجهزة وليس بها فتحات تهوية، ووصفت الحياة في هذه الملاجئ بـ”الصعبة”.

وقام الجيش الإسرائيلي باغتيال القيادي البارز بـ”سرايا القدس” الفلسطينية، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، فجر اليوم، الثلاثاء، ما دعا الحركة وغيرها من الفلسطينيين في قطاع غزة إلى إطلاق ما يزيد عن 180 قذيفة وصاروخا من القطاع إلى مستوطنات غلاف غزة.

وفي سياق متصل، قالت القناة العبرية السابعة، مساء اليوم الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي قرر استدعاء بعض من قوات الاحتياط.

ويأتي قرار الجيش الإسرائيلي على خلفية إطلاق أكثر من 180 صاروخا وقذيفة من قطاع غزة على مستوطنات غلاف غزة، بعيد اغتيال أبو العطا.

وفي السياق نفسه، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حالة الطوارئ في حدود المناطق التي تبعد 80 كم عن الحدود مع قطاع غزة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.