تسجيل الدخول

غذاؤهم إختلط بدماء الشهداء..ميتشل يؤكد عزم أمريكا "تلبية" احتياجات سكان غزة

2010-06-03T14:31:00+03:00
2014-03-09T16:06:13+03:00
عربي ودولي
kolalwatn3 يونيو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
غذاؤهم إختلط بدماء الشهداء..ميتشل يؤكد عزم أمريكا "تلبية" احتياجات سكان غزة
كل الوطن

عواصم – وكالات: تعهد المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جورج ميتشل، الخميس 3-6-2010 بمواصلة " العمل بقوة" لضمان تلبية الاحتياجات الكاملة لسكان غزة

عواصم – وكالات: تعهد المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جورج ميتشل، الخميس 3-6-2010 بمواصلة “العمل بقوة” لضمان تلبية الاحتياجات الكاملة لسكان غزة.

 

وقال ميتشل إن الغارة الإسرائيلية المميتة على سفينة مساعدات متجهة إلى قطاع غزة لا يجب أن تقوض محادثات السلام غير المباشرة التي يتوسط فيها بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأكد في تصريحات بمدينة بيت لحم في الضفة الغربية أن الحادث يظهر الحاجة للتقدم في المحادثات التي بدأت الشهر الماضي.

ومن ناحية أخرى، نقلت وكالة الأناضول التركية عن خبراء في الطب الشرعي الخميس 3-6-2010 أن الناشطين التسعة الذين قتلوا في الهجوم الإسرائيلي على السفن التي كانت متوجهة إلى غزة سقطوا بالرصاص.

وعثر خبراء الطب الشرعي في اسطنبول على أثار عيارات نارية في جثث كافة الضحايا وقرروا أن أحدهم قتل بإطلاق النار عليه من مسافة قريبة، حسب الوكالة.

وقال الخبراء إن ظروف مقتل النشطاء ستتضح عند فحص العيارات النارية الذي يستغرق إجراؤه شهرا.

 

وفي تطور سابق اليوم، أعلنت وزارة الخارجية اليونانية أن طائرة تابعة لسلاح الجو اليوناني أعادت من إسرائيل إلى اليونان ليل الأربعاء الخميس 35 ناشطا شاركوا في أسطول المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين.

 

وقال المصدر إن الطائرة أقلت 31 يونانيا هم آخر من تبقى في إسرائيل بالإضافة إلى ثلاثة فرنسيين و أميركي واحد.

وكان في استقبال الناشطين مساعد وزير الخارجية ديميتريس دروتساس في مطار اولويسيس العسكري في غرب أثينا حيث حطت الطائرة من طراز سي-130.

وتجمع عند مدخل المطار حوالى 300 شخص وهم يرددون هتافات ضد إسرائيل.

وبات الأجانب الأربعة ليلتهم في فنادق أثينا قبل عودتهم إلى بلادهم. وكان ستة نشطاء يونانيين قد وصلوا الاثنين الماضي إلى أثينا ونددوا بـ”وحشية” الجنود الإسرائيليين معهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.