موغيريني: المستوطنات الإسرائيلية تهدد حل الدولتين

كل الوطن - فريق التحرير
2019-11-28T19:58:12+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير28 نوفمبر 2019آخر تحديث : الخميس 28 نوفمبر 2019 - 7:58 مساءً
موغيريني: المستوطنات الإسرائيلية تهدد حل الدولتين

كل الوطن – وكالات: اعتبرت الممثلة العليا للشئون السياسية والخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، الأربعاء، أن العودة إلى المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين ما زالت ممكنة، محذرة من أن المستوطنات الإسرائيلية تهدد حل الدولتين.

جاء ذلك في كلمتها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، حسب بيان على موقع الاتحاد الأوروبي.

وقالت موغيريني، إن “أية خطة لا تراعي مصالح الطرفين ستفشل، ولكن العمل يستمر في ظل هذه الظروف الصعبة لإبقاء هذه الفكرة”.

وأضافت: “نحن أكدنا أن المستوطنات غير شرعية تحت القانون الدولي وهي تهدد حل الدولتين”.

وتابعت: “إسرائيل لها الحق في الحصول على الأمن. ولن يكون الأمن مستدامًا وحقيقيًا إلا إذا كان مبنيًا على السلام وعلى حل الدولتين. هذا هو الحل الوحيد القابل للتحقيق والمستدام والواقعي”.

وأردفت: “في اعتقادي الراسخ أنه مع القيادة الشجاعة، لا تزال العودة إلى المفاوضات ممكنة. ما زلت مقتنعة اليوم، بعد خمس سنوات من زيارتي الأولى كممثلة سامية في فلسطين وإسرائيل، أن هذا هو الهدف وهذا ممكن تحقيقه من الناحية الواقعية”.

وشددت على أن “هذا هو الحل الوحيد القابل للتحقيق والمستدام والواقعي لهذا الصراع”.

والإثنين، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الإدارة الأمريكية قررت العدول عن اعتبار المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية بأنها مخالفة للقانون الدولي بحسب الأناضول.

وعلى الفور قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الشكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في اتصال هاتفي، قائلًا إنه “قد صحح ظلمًا تاريخيًا”.

وكانت إسرائيل احتلت الأراضي الفلسطينية المعترف بها دوليًا في العام 1967.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند هذا جزئيًا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

وقضت محكمة العدل الأوروبية، قبل أيام، بإلزام الدول الأعضاء في الاتحاد بوضع ملصق “منتج مستوطنات” وليس “صنع في إسرائيل” على السلع المنتجة في المستوطنات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.