تسجيل الدخول

تونسيون يحتجون بعد وفاة شاب أحرق نفسه

كل الوطن - فريق التحرير1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
تونسيون يحتجون بعد وفاة شاب أحرق نفسه

أطلقت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المحتجين الذين أغلقوا الطرق في بلدة جلمة جنوب البلاد، بعد وفاة شاب أحرق نفسه احتجاجا على الأوضاع المعيشية السيئة.

وقال شهود عيان إن المتظاهرين أحرقوا إطارات السيارات بعد ظهر أمس السبت، إثر دفن الشاب، قبل أن تتدخل الشرطة لإعادة فتح الطرق.

وأضافوا أن بعض سكان البلدة أصيبوا باختناق جراء القنابل المسيلة للدموع، كما أصيب عدد من أفراد الأمن أيضا.

‬وأضرم عبد الواحد الحبلاني (25 عاما) النار في نفسه احتجاجا على الفقر وسوء الأحوال المعيشية، وتوفي في المستشفى يوم الجمعة، في واقعة تعيد إلى الأذهان إضرام محمد البوعزيزي النار في نفسه عام 2010، الأمر الذي أشعل شرارة الثورة التونسية التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.‬

وكان الحبلاني يعمل بشكل غير منتظم، وكان يطالب بتحسين وضعه المعيشي في جلمة المحاذية لمدينة سيدي بوزيد، مسقط رأس البوعزيزي.

ومنذ وفاة البوعزيزي في ديسمبر 2010 حذا العديد من الشبان حذوه بإشعال النار في أنفسهم في مواجهة الصعوبات الاقتصادية المزمنة في تونس.

المصدر: رويترز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.