تسجيل الدخول

قائمة بـ14 عنصرا غذائياً لا غنى عنها مع التقدّم في العمر

كل الوطن - فريق التحرير7 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
قائمة بـ14 عنصرا غذائياً لا غنى عنها مع التقدّم في العمر

كل الوطن – متابعات: مع التقدم في العمر تختلف احتياجات الجسم وينصح الخبراء بمراعاة تلبية تلك الاحتياجات من خلال قائمة من الأغذية المفيدة من أجل المساعدة على الوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة والاحتفاظ بالحيوية والنشاط على مدار اليوم. ويورد موقع “WebMd” فيما يلي قائمة بأفضل العناصر الغذائية الواجب الحرص على تناولها بحسب نصائح العلماء والخبراء:

1- الغنية بالألياف

يمكن للأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضراوات ودقيق الشوفان والمكسرات والبقوليات، أن تساعد في التغلب على الإمساك الذي يصبح أكثر شيوعًا مع تقدم العمر. كما أنها قادرة على المساعدة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، والسيطرة على نسبة السكر في الدم، والحفاظ على وزن صحي. ينصح الخبراء للرجال في عمر 51 عاما وما يزيد بتناول 30 غراما من الألياف يوميًا، وللسيدات من نفس المرحلة العمرية بتناول حوالي 21 غراما.

2- الحبوب الكاملة

إنها مصدر كبير للألياف وغنية بالفيتامينات B، والتي يحتاج إليها الجسم أكثر مع التقدم في العمر. تعد فيتاميناتB-6 وB-12 وحمض الفوليك كلها عوامل أساسية للحفاظ على صحة المخ. إن أي نقص ولو ضئيل يمكن أن يحدث فرقا دقيقا. يمكن للحبوب الكاملة أن تقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري. لا يجب أن يقتصر الأمر على تناول خبز القمح الكامل فحسب وإنما يمكن زيادة الخيارات بتناول توت القمح وكسكس القمح الكامل.

3- المكسرات

تعتبر المكسرات الشجرية مثل اللوز والجوز والكاجو والبيكان والفستق من الوسائل المهمة لمكافحة الشيخوخة. تحتوي هذه الوجبات الخفيفة المقرمشة على عناصر غذائية خاصة يمكن أن تساعد في تأخير أو منع أمراض القلب المرتبطة بالعمر والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2 وأمراض الأعصاب وبعض أنواع السرطان. وتكفل المكسرات حماية لصحة العقل والتركيز أيضًا مع تقدم العمر.

4- الماء

مع التقدم في السن يفقد الجسم الكثير من الماء بل ويبدأ أيضا تلاشي الشعور بالعطش، بما يعني أن الشخص سيستغرق وقتًا أطول للتنبه لحاجة الجسم لتناول سوائل. يعد الماء عنصرا غذائيا محوريا لأسباب عديدة منها أنه يخفف آلم المفاصل، ويساعد في التحكم في درجة حرارة الجسم، ويؤثر على الحالة المزاجية ومدى التركيز. وينصح الخبراء بتناول 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميا بحسب وزن جسم الشخص ودرجة حرارة الجو أو قدر التعرض للشمس.

5- الأسماك

ينبغي الحرص على تناول الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون وسمك التونة والبكور وسمك السلمون المرقط مرتين في الأسبوع. وترجع أهمية هذه الأنواع من الأسماك إلى كونها غنية بحمض DHA الدهني أحد عناصر أوميغا 3، والذي يعد ذا فوائد عظيمة للمخ. وأثبتت بعض الدراسات وجود صلة بين المستويات المنخفضة من DHA والإصابة بمرض الزهايمر، ولكن بالحصول على ما يكفي منه يمكن تحسين الذاكرة، بل والقدرة على تعلم أشياء جديدة. وينصح الخبراء بتناول الطحالب والجوز وبذور الكتان وبذور شيا كمصادر بديلة لحمض DHA الدهني لمن لا يحبون الأسماك.

6- بروتين خالٍ من الدهون

يفقد الجسم العضلات بشكل طبيعي مع التقدم في العمر ولكن يمكن مجابهة تفاقم هذه الحالة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبروتين. وبقدر المستطاع يجب الحرص على تناول البروتين من العناصر الغذائية الطبيعية غير المصنعة مثل البيض واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان، والتي تمد الجسم بفوائد كثيرة مقارنة بمسحوق البروتين الصناعي.

7- منتجات الألبان

يحافظ الكالسيوم الموجود في منتجات الألبان على صحة العظام. مع التقدم في السن، يمكن أن يقلل الكالسيوم أيضًا من خطر الإصابة بهشاشة العظام وسرطان القولون وارتفاع ضغط الدم. وبعد سن الـ 50، يحتاج الجسم إلى 1200 ملليغرام من الكالسيوم يومياً، والتي يمكن الحصول عليها من خلال منتجات الألبان الخالية من الدهون والمنخفضة الدهون. ومن الضروري ألا تقتصر الخيارات على الحليب والجبن وإنما يمكن أيضا الحصول على الكالسيوم من الزبادي والأرز ومشروبات الصويا.

8- التوت

يعد التوت من الفواكه لذيذة المذاق والمفيدة لمخ الإنسان مع التقدم في العمر. يحتوي التوت الأزرق على مادة الـ”بوليفينول”، وهي مركبات تقلل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم. كما أنها تقلل من الأضرار التي تلحق بالحمض النووي، والتي يمكن أن تجعل بعض الأمراض أكثر احتمالا. وتساعد على تحسين مدى التواصل بين “خلايا” المخ، للتخاطب مع بعضها البعض. وينصح الخبراء بتناول التوت الأزرق بدون طهي للحصول على أفضل نتائج، لأن محتوى البوليفينول ينخفض عند الطهي أو عند الإضافة إلى الكعك أو الخبز أو الفطائر قبل الوضع في الفرن.

9- ثمار حمراء وبرتقالية

إن البطيخ والفراولة والطماطم والفلفل الأحمر والبرتقالي من أفضل العناصر في قائمة الفواكه والخضار الغنية بمركب طبيعي يسمى الـ”لايكوبين”. أثبتت الدراسات العلمية أن الأطعمة التي تحتوي على اللايكوبين تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وتحمي أيضا من السكتات الدماغية.

10- خضراوات كرنبية

كلما تقدم الجسم في العمر كلما ضعف نظامه المناعي. وللدفاع عن الجسم ضد الجراثيم، يمكن الخضراوات الكرنبية مثل البروكلي والقرنبيط أن تساعد في تقويته، وذلك لأن لديها مادة كيميائية تدعى الـ”سالفورافينو”، والتي تقوم بتشغيل الخلايا المناعية بحيث تكون أكثر قدرة على مهاجمة السموم التي تضر الخلايا وتسبب المرض مع مرور الوقت. يعد تناول كميات كبيرة نسبيا من هذه الخضروات أحد وسائل الوقاية من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

11- الخضراوات ذات الأوراق الداكنة

للحفاظ على صحة العينين، يجب الاهتمام بتناول المزيد من الخضار مثل السبانخ واللفت والكرنب الأخضر. ويمكن لمضادات الأكسدة، التي تحتوي عليها الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، أن تقلل من فرص الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي. يمكن تناول أحد هذه الخضروات في وجبة غذائية على الأقل يوميًا، للمساعدة أيضًا في تجنب التباطؤ في الذاكرة والقدرة على التركيز وتوازن القرارات والأحكام.

12- أفوكادو

يوجد الكثير من الأسباب الجيدة للمواظبة على التهام الأفوكادو. تشير الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في الأفوكادو يمكنها تحسين الذاكرة وتساعد على حل المشكلات بشكل أسرع. يقوم الأفوكادو أيضًا بتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، كما يقلل فرص الإصابة بالتهاب المفاصل، ويساعد على الاحتفاظ بوزن صحي، وحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.

13- البطاطا الحلوة

تحتوي البطاطا الحلوة على الكثير من البيتا كاروتين، والذي يحوله الجسم إلى فيتامين A. إن هذا الفيتامين هو مفتاح لصحة العيون والبشرة. كما أنه يبقي الجهاز المناعي قويا. تحتوي ثمرة بطاطا حلوة متوسطة الحجم على نفس نسبة فيتامين A التي يحصل عليها الجسم إذا تم تناول 23 كوبًا من القرنبيط المطبوخ.

14- التوابل

تفعل التوابل ما هو أكثر من مجرد إعطاء نكهة للطعام، وذلك لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على البقاء بصحة جيدة على مر السنين. على سبيل المثال، يساعد الثوم في الحفاظ على الأوعية الدموية مفتوحة. يمكن أن تساعد القرفة على خفض الكوليسترول، والدهون الثلاثية (الدهون في الدم). ويحمي الكركم من الاكتئاب ومرض الزهايمر، وربما يتسم بتوفير قوى مضادة للسرطان أيضا. ويمكن تناول التوابل الطازجة أو المجففة على حد سواء مالم تكن هناك أسباب صحية تمنع تناولها.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.