تسجيل الدخول

جسر الرياض المعلّق.. رحلة ساعة تستغرق ساعات

2019-12-15T12:22:56+03:00
2019-12-15T12:26:12+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير15 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
جسر الرياض المعلّق.. رحلة ساعة تستغرق ساعات

عند الساعة الـ6 صباحاً تبدأ القصة كل يوم، وتنتهي فصولها حين تدق أجراس الساعة الـ10 مساءً، لتمتد أحياناً حتى منتصف الليل فوق “الجسر المعلق” في العاصمة السعودية الرياض.

معاناة يومية يعيشها سالكو الطريق الدائري على جسر “وادي لبن” الذي استغرق بناؤه 6 أعوام، وافتتح عام 2000 وهو من تصميم سيشادري سرينيفسان الذي لم يكن يتوقع أن يتضاعف عدد عابري ذلك الجسر.

على الرغم من أن تقديرات تطبيق “غوغل ماب” تشير إلى استغراق الرحلة إجمالاً “ذهاباً – إياباً” على الجسر المعلق 25 دقيقة فقط، وقد تزيد عن ذلك في حالة وقوع حادث أو تعطل سيارة، إلا أن الازدحام المروري يشكل معضلة خانقة فوق الجسر الذي يعد أحد أكبر الجسور في العالم.

حلول لتخفيف الزحام

ومن أجل حل تلك الأزمة، ناقش المجلس البلدي لمدينة الرياض نهاية إبريل الماضي، آليات معالجة الزحام المروري عند الجسر المعلق، وخرجوا بعددٍ من التوصيات، مؤيدين ما ستقوم به وزارة النقل من وضع لوحات إرشادية عند مخرج 28 المتجه شمالاً، وبين مخرجي 33 و34 المتجهين جنوباً قبل الجسر المعلق بالجهتين.

وأشار المجلس في حينه إلى أن وزارة النقل تدرس إمكانية فتح امتداد طريق الخدمة من مخرج 34 ومخرج 33 إلى طريق جدة عبر الطريق العلوي، وذلك لتسهيل الحركة وربط اتجاه عدد من السيارات إلى طريق جدة لتخفيف الزحام المروري.

كما أبان أن أمانة الرياض تعمل على دراسة طريق نجم الدين، لتسهيل الحركة فيه، وتحقيق أعلى انسيابية، ليكون أحد الحلول المساندة، والرفع بالدراسة إلى لجنة المشاريع في المجلس البلدي.

الجسر المعلق في الرياض

وأشار إلى أن اللجنة التنفيذية للنقل، رأت أن ربط طريق أم المؤمنين عائشة مع طريق الأمير تركي وطريق أبي بكر الصديق يمكن أن يكون حلاً جذرياً يسهم في تخفيف الزحام عند الجسر المعلق، لافتاً إلى أن اللجنة تؤيد المسارعة في تنفيذ هذا المشروع ووضعه ضمن الأولويات بميزانية العام المقبل.

“الجسر المعلق”.. ووادي لبن

يشار إلى أن الجسر المذكور مدعوم بالكوابل، ويقع على وادي لبن في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة الرياض وسط السعودية، كما يعد واحداً من أكبر الجسور المعلقة في العالم، والأول من نوعه في السعودية، وذلك من حيث التصميم والبناء وأسلوب التنفيذ.

إلى ذلك، تم تصميم الجسر والعمل على تنفيذه ليتناسب مع الطبيعة الجغرافية للمنطقة المحيطة به، حيث حافظ على طبيعة الوادي دون المساس بأية خدمات أو عناصر طبيعية متواجدة فيه، كما أصبح أحد معالم مدينة الرياض البارزة.

يبلغ طوله 763 متراً، وعرضه 35 متراً، أما أعمدة الجسر فتتكون من عمودين: شمالي ارتفاعه 72.5 متر وجنوبي 80.5 متر، أما برج الجسر فهو بارتفاع 90 متراً، فيما بلغت التكلفة الإجمالية لمشروع الجسر حوالي 190 مليون ريال سعودي، وقد استغرق العمل بالمشروع حتى تاريخ إنجازه ست سنوات وستة شهور.

أما الجديد في هذا الجسر فطريقة التحميل، حيث تتم بواسطة كوابل التعليق من وسط الجسر وليس من الجوانب، كما هو الحال في معظم الجسور المعلقة، بالإضافة إلى أن المعدات والأدوات الخاصة بتجهيز كوابل التعليق ومعدات الشد الخاصة بهذا المشروع قد صممت خصيصاً لهذا الجسر.

واشترك في تنفيذ هذا المشروع العملاق أكثر من 300 عامل ومهندس وفني.

المصدر: العربية نت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.