تسجيل الدخول

أردوغان: مسألة اللاجئين تخفي مأساة كبيرة وقصصًا إنسانية مريرة رابط بديل

كل الوطن - فريق التحرير17 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
أردوغان: مسألة اللاجئين تخفي مأساة كبيرة وقصصًا إنسانية مريرة رابط بديل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “مسألة اللاجئين التي نتحدث عنها اليوم تخفي وراءها مأساة كبيرة وقصص إنسانية مريرة”.

وشارك الرئيس أردوغان اليوم الثلاثاء في المنتدى العالمي الأول للاجئين في مدينة جنيف السويسرية. وألقى كلمة في افتتاح المنتدى.

قال الرئيس أردوغان إن المجتمع الدولي يواجه أزمة هجرة ليس لها مثيل في الماضي.

وأضاف أردوغان “يوجد اليوم في العالم نحو 260 مليون مهاجر وأكثر من 71 مليون نازح من دياره وأكثر من 25 مليون لاجئ”.

ولفت إلى أن “هذا الرقم يتزايد يومًا بعد يوم جراء الأسباب الاقتصادية والنزاعات السياسية والمجاعة والفقر والحروب الأهلية والهجمات الإرهابية”.

وأوضح الرئيس التركي أن “الناس لا تضطر إلى الهجرة فقط من أجل البحث عن علم أو العيش بمستوى أفضل بل أصبحت أيضًا تهاجر من أجل إيجاد لقمة عيش لمواصلة الحياة أو لإطعام أطفالهم”.

واستدرك قائلًا “لسوء الحظ غالبًا تنتهي رحلات الأمل هذه إلى الموت والكوارث. وفي السنوات السبع الأخيرة فقط لقي 20 ألف شخص معظمهم من الأطفال والنساء مصرعهم في البحر الأبيض المتوسط. وتلاشت آلاف الأرواح البريئة في جحيم الصحراء الكبرى”.

وتابع “إن مسألة اللاجئين التي نتحدث عنها اليوم تخفي وراءها مأساة كبيرة وقصص إنسانية مريرة. لقد أظهرت جثامين الأطفال الصغار التي لفظتها البحار إلى الشواطئ أنه لم يعد بالإمكان تجاهل هذه المسألة”.

وأردف “أنا لا أقول ذلك كرئيس دولة بعيدة عن كل هذه النزاعات وحركات الهجرة غير النظامية. بل أقولها كوني رئيس دولة تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم وفق بيانات الأمم المتحدة”.

كما شدّد الرئيس أردوغان على أن “تركيا أيضا هي الدولة الأكثر تقديمًا للمساعدات الإنسانية بالعالم مقارنة بدخلها القومي”.

ترك برس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.