تسجيل الدخول

أول تصريحات لرئيس الوزراء اللبناني المكلف

كل الوطن- فريق التحرير19 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أول تصريحات لرئيس الوزراء اللبناني المكلف

كل الوطن- وكالات : قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلف حسان دياب، اليوم الخميس، إن “المرحلة دقيقية جدا وحساسة تتطلب جهدا وتضافر كل القوى السياسية لإستعادة ثقة الشعب”.

وأوضح أن “لبنان يواجه أزمة لا تسمح بترف المعارك الشخصية، بل يحتاج إلى وحدة وطنية تعطي دفع لعملية الانقاذ التي يجب أن تكون أولوية للخروج من حالة الشك الى اليقين وإستعادة ثقة الشعب”.

وأضاف “سأعمل جاهدا لتشكيل الحكومة في أسرع وقت بالتشاور مع رؤساء الحكومات السابقين، والكتل النيابية والنواب وسأتوسع بالمشاورات لتشمل القوى السياسي والأحزاب والحراك“.

وأكد دياب أن هذه الإنتفاضة أعادت تصويب الحياة السياسية، وقال:”أنتم مصدر السلطات فعلا لا قولا وعلى مدى 64 يوما استمعت إلى أصواتكم التي تعبر عن وجع وغضب من استفحال الفساد، وهذه الإنتفاضة تمثلني وتمثل كل من يرغب بدولة العدالة والقانون وهذه الأًصوات يجب أن تبقى جرس إنذار وأن اللبنانيين لن يسمحوا بالعودة إلى ما قبل 17 أكتوبر الماضي، وبناء المستقبل لا يكون الا بالتفاعل مع مطالب الشعب”.

ودعا دياب اللبنانيين إلى “أن يكونوا شركاء في إطلاق ورشة الإنقاذ، الاستقرار السياسي والأمني ضرورة قصوى وأوجه تحية إلى الجيش وقوى الأمن والأجهزة العسكرية والأمنية على جهدهم لحماية الاستقرار”.

هذا ونال المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية حسان دياب ٦٩ صوتا في نهاية الإستشارات النيابية الملزمة، اليوم الخميس، مقابل إمتناع ٤٢ نائبا عن تسمية أي شخص لتشكيل الحكومة المقبلة.

ومن أبرز الكتل النيابية التي لم تسميه هي كتلة تيار المستقبل برئاسة سعد الحريري، في المقابل سمت كل من كتلة حركة أمل وحزب الله والتيار الوطني الحر المرشح حسان دياب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.