تسجيل الدخول

شراكة سعودية فرنسية في الطاقة المتجددة

كل الوطن - فريق التحرير20 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
شراكة سعودية فرنسية في الطاقة المتجددة

وقعت شركة “الرشيد” السعودية المتخصصة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات اتفاق مشروع مشترك في مجال الطاقة مع شركة “أوبتيمم تراكر” الفرنسية العالمية لتصنيع أجهزة الطاقة الشمسية.

وجرى توقيع الاتفاقية خلال حفل أقامته الهيئة العامة للاستثمار بمقرها في الرياض.

ويهدف المشروع إلى تصميم وتصنيع أنظمة التركيب والبناء للألواح الكهرضوئية بسعة تصل إلى 150 ميغاواط، وتلبية أهداف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.

وتبلغ قيمة المشروع الاستثمارية المبدئية حوالي 200 مليون ريال (أكثر من 53 مليون دولار)، ما سيوفر حوالي ألف وظيفة مباشرة.

وكشف محافظ الهيئة العامة للاستثمار إبراهيم العمر، أن “مثل هذه الشراكة المحلية الدولية تأتي تتويجا لما أنجز خلال العام الحالي على صعيد تمكين المستثمر المحلي عبر الشراكات الأجنبية.

وأضاف، أن “من أهداف الهيئة نقل المعرفة، وتوطين الصناعات والخدمات في مجال الطاقة المتجددة، وخلق الفرص الوظيفية في مثل هذه القطاعات”.

وتتمتع الشركة الفرنسية “أوبتيمم تراكر” بحيازتها على براءة اختراع لتطويرها تقنية جديدة لأنظمة التركيب والبناء التي تمكن من زيادة إنتاج الكهرباء في محطات الطاقة الشمسية.

يذكر أن عدد تراخيص الاستثمار الأجنبي بلغت حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري 809، كان نسبة المشاريع المشتركة منها مع مستثمرين محليين أكثر من 33 بالمئة، كما يعد قطاع الطاقة أحد أهم القطاعات الاستراتيجية التي توفر فرصا استثنائية للمستثمرين.

المصدر: “واس”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.