تسجيل الدخول

يضم نحو 20 شخصا : وفد أردني يجري زيارة رسمية إلى سوريا

كل الوطن- فريق التحرير21 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
يضم نحو 20 شخصا : وفد أردني يجري زيارة رسمية إلى سوريا

كل الوطن- فريق التحرير- سبتونيك: أجرى وفد أردني يضم نحو 20 شخصا من نقابتي أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع، وأصحاب السيارات الشاحنات الأردنية السبت زيارة عمل رسمية إلى سوريا تستمر عدة أيام لبحث معيقات التبادل التجاري وحركة نقل البضائع بين البلدين.

وجاءت زيارة الوفد بدعوة من اتحاد شركات شحن البضائع الدولي السورية لزيارة دمشق وبحث معيقات أنسياب البضائع وحركة النقل والترانزيت بين البلدين وإيجاد الحلول لمختلف التحديات ومعالجتها بما يمكن من سهولة أنسياب البضائع ودعم حركة التجارة بين البلدين الشقيقين.

واستعرض وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، في وقت سابق خلال اتصال هاتفي مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر الخليل، العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن وسوريا، كما نقلت وكالة “عمون”.

وأكد نقيب أصحاب شركات تخليص ونقل البضائع ضيف الله ابو عاقولة في بيان صحفي السبت

“زيادة الوفد تتضمن العديد من اللقاءات مع اتحاد شركات شحن البضائع الدولي السورية وغرفة صناعة دمشق بالإضافة إلى عقد اجتماع مع مسؤولين حكوميين من وزارة النقل السورية”.

وشدد أبو عاقولة أهمية السوق السورية للاقتصاد الأردني وتجارة الأردن الخارجية، خاصة مع لبنان وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي، وكذلك لعمليات نقل بضائع الترانزيت إلى دول الخليج والعراق ومصر عبر الأراضي الأردنية والسورية.

وتابع أبو عاقولة “سيتم فتح حوار مع اتحاد شركات البضائع السورية حول أهمية تجاوز المعيقات لاقتصاد البلدين، لافتا الى العلاقات التاريخية التي تربط شعبي البلدين”.

ونوه أبو عاقولة إلى أن “حجم التبادل التجاري بين الأردن وسوريا دون مستوى الطموح والإمكانات المتاحة”.

وبلغت قيمة الصادرات الوطنية إلى سوريا خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الحالي 39,4 مليون دينار مقابل 24,3 مليون دينار مستوردات.

وأعرب نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداود عن أمله بتجاوز المعيقات التي تعترض حركة التجارة بين البلدين واستئناف النشاط التجاري ليعود إلى مستويات ما قبل الأزمة السورية.

وأضاف الداود “سيتم المطالبة بإزالة الرسوم عن الشاحنات لتسهيل انسياب البضائع ودعم التجارة البينية بين البلدين”.

وأعيد افتتاح معبر جابر-نصيب الحدودي في 15 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.