تسجيل الدخول

وزير سوداني يكشف تطورات جديدة في أزمة سد النهضة

2019-12-22T23:26:52+03:00
2019-12-27T10:30:55+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير22 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
وزير سوداني يكشف تطورات جديدة في أزمة سد النهضة

كل الوطن- فريق التحرير – وكالات: كشف وزير سوداني عن تطور جديد في قضية سد النهضة العالقة بين مصر وإثيوبيا، في ظل المفاوضات المستمرة الآن بين البلدين بوساطة أمريكية.

وقال وزير الري والموارد المائية في السودان، ياسر عباس، اليوم الأحد، إن هناك “تقارب” في وجهات النظر بين مصر وإثيوبيا والسودان حول قواعد ملء خزان السد في أديس أبابا، حسب وكالة “رويترز”.

واعتبر الوزير أن وجهات النظر “تقاربت” حول ملء خزان سد النهضة وتشغيله.

وأعلن عباس في كلمة للصحفيين بعد اجتماع مع نظيريه المصري والإثيوبي في الخرطوم “تم تقديم مقترحات من الدول الثلاث حول ملء البحيرة وتشغيل السد وحدث تقارب”.

وأكد عباس “هناك تقارب بصورة عامة وهناك اختلاف في وجهات النظر في بعض المواقف. تقدم السودان في الاجتماع باقتراح حدد سنوات الملء وأضفنا تعريفات للجفاف وتعريفات للجفاف المستمر”.

وتابع أنه “تم الاتفاق على أخذ المواقف الجديدة كل على حدة لمناقشتها في الاجتماعات في أديس أبابا”.

إثيوبيا تعلن رسميا موعد المرحلة الأولى من ملء بحيرة “سد النهضة”

وأوضح عباس أن الدول الثلاث اتفقت أيضا على تعريفات الجفاف والتشغيل في الجفاف.

وسوف تلتقي الدول الثلاث في العاصمة الإثيوبية في 2 و3 يناير/كانون الثاني.

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تحدث عن آخر مستجدات المفاوضات حول سد النهضة قائلا:”إن مصر لها خط ثابت في التعامل مع قضاياها بما فيها المياه وهذه القضية لم تكن لتحدث لو كانت الأمور مستقرة في مصر في 2011، ولم يكن ليحدث دون اتفاق”.

وأكد السيسي أن هناك اتفاقا إطاريا تم توقيعه في مارس 2015، مضيفا: “لما احتجنا أن نطور من مسار التفاوض قمنا بذلك وننتظر في 15 يناير المقبل”.

وشدد الرئيس المصري على أنه يسعى للتعمير والبناء لا أن يخرب ويهدم. مؤكدا “لم نتحدث أبدا بأي صيغة شائكة على الأقل خلال الفترة التي توليت فيها المسؤولية ونسعى للحل”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.