تسجيل الدخول

صحة الرياض تواصل حملاتها التفتيشية على الصيدليات الخاصة

كل الوطن - فريق التحرير24 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
صحة الرياض تواصل حملاتها التفتيشية على الصيدليات الخاصة

كل الوطن – الرياض: بمتابعة من المدير العام للمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري، واصلت “صحة الرياض” بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء حملاتها التفتيشية على الصيدليات الخاصة في منطقه الرياض

وشدَّد مدير إدارة الالتزام في «صحة الرياض»، والمشرف على الحملة الدكتور محمد العيبان، أن الحملة التفتيشية تهدف إلى التأكد من صلاحية الأدوية الموجودة في الصيدليات، والتأكد من عدم صرف المضادات الحيوية الا بوصفات طبية، وتوفر الأدوية المعتمدة من وزارة الصحة، إضافة إلى التأكد من عدد المجموعات الدوائية الاساسيه الواجب توفرها في الصيدليات. لافتاً إلى سعي ادارة الالتزام بصحة الرياض الى توعية المستهلك من خلال فعاليات هذه الحملة.
وأكد الدكتور العيبان حرص المديرية العامة للشؤون الصحية، على استمرار أعمال التفتيش والمتابعة الميدانية لجميع المنشآت الصحية الخاصة ورصد أي مخالفات تؤثر سلبًا على جودة خدماتها للمرضى والمراجعين، مشيرًا إلى اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المنشآت المخالفة والتي تشمل الإغلاق التحفظي لحين تصحيح الأوضاع وفق الأنظمة واللوائح المعتمدة.

IMG 20191223 WA0002 - كل الوطن

ونوه إلى أن المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تحرص على رصد كافة الشكاوى والبلاغات التي ترد إليها، بشأن وجود مخالفات في منشآت القطاع الخاص الصحي بما في ذلك ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن إدارة الالتزام المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تطبق الأنظمة والتعليمات من خلال الجولات الميدانية والحملات المجدولة، ومن المقرر إجراء عمليات تقييم ذاتي، بحيث تراقب المؤسسة الصحية، ذاتها وفق المعايير والمتطلبات النظامية وصولًا لتقديم خدمة طبية مميزة وآمنة.
وتركّز استراتيجية، المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، على تعزيز شراكة القطاع الخاص لدعم القطاع الصحي؛ سعيًا لزيادة مساهمته بالإنفاق على الرعاية الصحية بحلول عام 2020.

وكانت وزارة الصحة قد حذرت من بيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية، وشددت على أهمية الالتزام بما ورد في نظام مزاولة المهن الصحية، والذي يحظر على الصيدلي أن يصــرف أي دواء إلا بوصفة طبيــة صــادرة مــن طبيــب مرخــص لــه بمزاولــة المهنــة فــي المملكــة.

وأبانت (الصحة) أن من يخالف ذلك ستُطبق بحقه العقوبات النظامية التي تشمل (غرامة مالية تصل إلى مائة ألف ريال، إلغاء الترخيص، السجن لمدة تصل إلى ستة أشهر)؛ حيث يمثل أخذ المضادات الحيوية بدون وصفة طبية خطرًا كبيرًا على المجتمع؛ مما يؤثر في الصحة العامة.

جدير بالذكر أن (الصحة) تنفذ العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية والتثقيفية عن المضادات الحيوية، وذلك بهدف توعية أفراد المجتمع بمختلف فئاته، والممارسين الصحيين بأهمية الترشيد والاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية، من خلال تنفيذ أنشطة توعوية موسعة في كافة المناطق عبر المنشآت الصحية والأسواق التجارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.