تسجيل الدخول

أعياد الميلاد في بيت لحم تزيدها هدية الفاتيكان احتفالا

2019-12-24T22:56:12+03:00
2019-12-24T22:57:41+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير24 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
أعياد الميلاد في بيت لحم تزيدها هدية الفاتيكان احتفالا

كل الوطن – العرب – متابعات: اتسمت احتفالات أعياد الميلاد في كنيسة المهد وفي كل مدينة بيت لحم هذا العام بأجواء احتفالية خاصة؛ فإلى جانب التجمعات والتظاهرات الاحتفالية المعتادة استقبلت الكنيسة هدية الفاتيكان المتمثلة في قطعة من المزود الذي وضع فيه المسيح رضيعا بعد ميلاده، وهو التجمع الذي دشن احتفالات أعياد الميلاد في المدينة والذي تعزز بإضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة الكنيسة التي تعد أهم مكان ديني مسيحي.

وتجمع الآلاف في ساحة المهد في بيت لحم لمشاهدة الألعاب النارية وشجرة الميلاد التي أضيئت استعدادا لإحياء أعياد الميلاد يومي 24 و25 ديسمبر في المدينة التي تعتبر وفق الموروث المسيحي مهد المسيح.

كما احتفل المئات من الفلسطينيين والحجاج المسيحيين والسياح، مساء السبت، في ساحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية. وتعد إضاءة الشجرة إيذانا ببدء احتفالات عيد الميلاد لهذا العام.

ونصبت شجرة الميلاد في ساحة كنيسة المهد التي يعتقد المسيحيون أنها أقيمت على المغارة التي ولد فيها المسيح عيسى، لتصبح أهم مكان ديني مسيحي.

وحضر الحفل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، ومحافظ بيت لحم كامل حميد، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، وحارس الأراضي المقدسة فرانشسكو باتون، وشخصيات سياسية ودينية واجتماعية وسفراء وقناصل، وبمشاركة المئات من الفلسطينيين والحجاج.

وتزدحم بيت لحم الواقعة في الضفة الغربية المحتلة بالزائرين في الفترة التي تسبق عيد الميلاد الذي يوافق 25 ديسمبر.

ويشكل المسيحيون واحدا بالمئة من الفلسطينيين بالضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.