تسجيل الدخول

إمام المسجد النبوي: باب التوبة مشرع لكل من زلت به القدم

2019-12-27T15:56:05+03:00
2019-12-27T15:56:18+03:00
دين ودنيامحليات
كل الوطن - فريق التحرير27 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
إمام المسجد النبوي: باب التوبة مشرع لكل من زلت به القدم

كل الوطن – فريق التحرير:
قال الشيخ د. عبد الباري بن عواض الثبيتي – في خطبة الجمعة – : مهما أصاب المسلم من غفلة وحلت به علامات الفتور وزلت به القدم فإن باب التوبة مشرع وطريق الأوبة بالخيرات مترع والله يحب الأوابين , قال تعالى (قُلْ يَٰا عبادي ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰٓ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُۥ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ) .

وأضاف: أن تعاهد الإيمان ومراقبته سمة المسلم وديدن العقلاء , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم).

وقال: يجدد المؤمن إيمانه لأن الإيمان لا يستقر على حال بل يبلى ويضعف بسبب الفتور في العبادة أو الغفلة عن الله وانغماس النفس في بعض شهواتها , فالإنسان كائن محدود القدرة ضعيف بالفطرة وهو بين فتور وتقصير , قال تعالى (وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا).

وأضاف: خير زاد لمن يطلب الزاد وخير رفيق في طريق الثبات التمسك بكتاب الله تعالى والعمل به , من تمسك به عصمه الله ومن اتبعه أنجاه الله , والمسلم اليقظ يسارع للخروج من لحظات الغفلة وهنات الفتور لأنه يفرح بالطاعة من صلاة وصيام وبذل للفقراء واليتامى ورعاية للسجناء وأسرهم ويتطلع إلى رضا ربه , سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الإيمان ؟ قال ( إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن ).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.