تسجيل الدخول

قوات الوفاق تستعيد السيطرة على طريق المطار جنوب طرابلس

2019-12-27T22:27:19+03:00
2019-12-28T00:03:03+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير27 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
قوات الوفاق تستعيد السيطرة على طريق المطار جنوب طرابلس

كل الوطن- فريق التحرير- وكالات: نقلت وكالة “الأناضول” عن متحدث عسكري تابع لحكومة الوفاق الليبية أنباء عن استعادة السيطرة على طريق المطار جنوب طرابلس، بعد أن سيطر عليه الجيش الوطني الليبي اليوم.

ونقلت الوكالة عن المتحدث اعتقال 10 أفراد من عناصر الجيش الوطني الليبي، فيما لم يصدر بيان رسمي من حكومة الوفاق يؤكد صحة المعلومات حتى هذه اللحظة.

وبالمقابل كان مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، قد أفاد اليوم الجمعة، أن وحدات الجيش الوطني الليبي تحرز تقدمات واسعة نحو وسط العاصمة طرابلس، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحي في صفوف قوات حكومة الوفاق .

وأكد المصدر العسكري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعي عسكرية، لوكالة “سبوتنيك” أنّ “تقدم واسع للقوات المسلحة العربية الليبية في طريق المطار العالمي وخلة الفرجان وصولاً إلى الطريق الرئيسي والآن أمامنا عمارات صلاح الدين”، مؤكداً أن “الجيش الليبي قام بأسر الكثير من الميليشيات المسلحة ومقتل المئات في صفوف مسلحي حكومة الوفاق”.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الليبي، يوسف العقوري، قد صرح سابقا لوكالة “سبوتنيك”، تعليقا على طلب تركيا من الجيش الليبي وقف القتال: “إن قرار استرجاع العاصمة طرابلس من المجموعات المسلحة هو قرار سيادي لمجلس النواب والقيادة الذي تتبعه، ونحن نرفض التدخل السافر في شؤوننا الداخلية”، مؤكدا أن “تحرك الجيش الوطني جاء بعد فشـل تطبيق اتفاق الصخيرات وتعثر الترتيبات الأمنية، مما أدى لوقوع حكومة الوفاق رهينة لدى المجموعات المسلحة”.

وكان حفتر، قد أعلن في 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا “المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة”.

وتعهد المشير خليفة “منح المسلحين في طرابلس الأمان مقابل إلقاء السلاح، موصيا قوات الجيش باحترام حرمات البيوت”.

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي عندما شنّت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ “الإرهاب” في العاصمة طرابلس مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدّم كبير على الأرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.