تسجيل الدخول

متحدث أمن الدولة يكشف مزيداً من التفاصيل عن عملية الدمام

كل الوطن- فريق التحرير30 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
متحدث أمن الدولة يكشف مزيداً من التفاصيل عن عملية الدمام

كل الوطن- متابعات- واس: كشف المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة اللواء بسام عطية مزيداً من التفاصيل عن العملية الإرهابية التي تم إحباطها في الدمام، والتي سبق أن صدر بشأنها بيان اليوم.

وأوضح أن الإرهابيين الهالكين بالدمام (أحمـد عبدالله سعيد سويد، وعبدالله حسين سعيد آل نمر) تم تدريبهما خارجياً على إعداد المواد المتفجرة، وأن الأول (أحمد سويد) يعد أحد القيادات التي تقود عمليات إرهابية منظمة في المنطقة وأنه تمكن من صنع نحو 400 مقذوف. وأكد في تصريح لقناة الإخبارية السعودية أن “هذا العدد لا يمكن القيام به إلا من خلال خبير مختص في هذا الشأن وتم تدريبه خارج المملكة”.

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، قد صرح في وقت سابق اليوم بأنه نتيجة لمتابعة الأنشطة الإرهابية، فقد توفر لدى الجهة المختصة بالرئاسة ما يشير إلى وجود ترتيبات لتنفيذ عملية إرهابية وشيكة، تستخدم فيها العناصر الإرهابية المكلفة بالعملية مركبة يقومون على تجهيزها بالمتفجرات، وبفضل الله تمكنت الجهود من رصد وجود المركبة وهي من نوع (فورد) يقودها اثنان من العناصر الإرهابية بشارع الملك سعود بمدينة الدمام صباح يوم الأربعاء الموافق 28 / 4 / 1441هـ، وعند مطالبتهما بتسليم نفسيهما بادرا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن والتحصن بأحد المباني، مما تطلب التعامل معهما بما يقتضيه الموقف لتحييد خطرهما ما نتج عنه مقتلهما، وهما المطلوبان أمنياً (أحمـد عبدالله سعيد سويد، وعبدالله حسين سعيد آل نمر) سعوديا الجنسية، كما أسفرت العملية الأمنية عن إلقاء القبض على عنصر ثالث تقتضي مصلحة التحقيقات في الوقت الحالي عدم الإفصاح عن اسمه، وضبط مادة عجينية تزن خمسة كيلو جرامات داخل السيارة المعدة للعملية، أشارت نتائج الفحوص الفنية الأولية لتلك المادة أن مكونها من مادة (RDX) شديدة الانفجار، بالإضافة إلى ضبط سلاح رشاش ومسدسين وذخيرة حية ومبلغ مالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.