تسجيل الدخول

ضوابط في جامعات مصرية تمنع ارتداء السروال القصير والسلاسل والجينز الممزّق

كل الوطن - فريق التحرير2 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ضوابط في جامعات مصرية تمنع ارتداء السروال القصير والسلاسل والجينز الممزّق

وضع عدد من الجامعات المصرية ضوابط وشروط لدخول الطلاب إلى الحرم الجامعي، منع بموجبها دخول الذين يرتدون الجينر الممزق والبنطال القصير وتسريحة الشعر غير الملائمة والسلاسل، وما شابه.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن جامعات مصرية حذرت من أنها ستمنع دخول “الطلاب الذين اعتادوا على ارتداء (البنطلون المقطع) الذي ظهر كموضة حديثا”

وفي هذا السياق، أصدر رئيس جامعة جنوب الوادي، يوسف الغرباوي، قرارا يقضى بمنع دخول الطلاب إلى الحرم الجامعي في حال كانوا يرتدون “البنطلونات المقطعة والغريبة”.

وعُلل القرار بأنه يهدف إلى الحفاظ على “العادات والعرف والأخلاق وقدسية الحرم الجامعي”.

كما سرى قرار المنع، الذي سيعمل به اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني بمقر الجامعة وفروعها، على ارتداء السلاسل والشورت.

وأفيد بأن قرار المنع يشمل كذلك “حلق الشعر بشكل غير طبيعي وارتداء الشورت والبارمودا داخل الحرم الجامعي وقاعات المحاضرات”.

وحذّر القرار من أنه في حال تكرار مثل هذا التصرف سيُمنع الطالب، الذي ضبط مرات، من دخول الامتحانات.

وأكد الدكتور الرفاعي مبارك، نائب رئيس جامعة طنطا لشؤون التعليم والطلاب، في هذا الصدد وجود “تعليمات مشددة لمنع دخول الطلاب بشعر طويل أو الشباب الذين يرتدون بناطيل مقطعة، حفاظا على الانضباط والالتزام بسلوكيات الحرم الجامعي لجامعة طنطا”.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” عن مبارك تشديده على أن الجامعة بدأت في تطبيق هذا القرار مع بداية العام الدراسي، وقد تم تعميمه “على جميع كليات وبوابات الكليات، ويتم منع الطلاب المخالفين من الدخول لحين الالتزام بالتعليمات وارتداء بناطيل سليمة وقص الشعر الطويل”.

ومن جانبه، أعلن الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية أن تطبيق القرار الخاص بمنع الطلاب الذين يرتدون البناطيل المقطعة من دخول الحرم الجامعي، يأتي بهدف “الحفاظ على الذوق العام ومشاعر الطلاب داخل جميع كليات الجامعة”.

ولفت مبارك إلى أن جامعة المنوفية هي أول من أطلق مثل هذا القرار منذ العام الماضي.

المصدر: اليوم السابع

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.