تسجيل الدخول

إثر مقتل سليماني.. المملكة العربيه السعودية تدعو لضبط النفس لدرء تفاقم الأوضاع

الأحداث "جاءت نتيجة لتصاعد التوترات والأعمال الإرهابية التي شجبتها وحذرت الرياض في ما سبق من تداعياتها"

كل الوطن- فريق التحرير4 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
إثر مقتل سليماني.. المملكة العربيه السعودية تدعو لضبط النفس لدرء تفاقم الأوضاع

كل الوطن -الرياض / الأناضول  : دعت السعودية، مساء الجمعة، إلى ضبط النفس لدرء كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع، إثر حادث مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني في قصف أمريكي بالعراق.

جاء ذلك في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية لمصدر مسؤول في المملكة (لم تسمه).

وقال المصدر إن “المملكة تابعت الأحداث في العراق، التي جاءت نتيجة لتصاعد التوترات والأعمال الإرهابية التي شجبتها وحذرت الرياض في ما سبق من تداعياتها”.

وتابع: “مع معرفة ما يتعرض له أمن المنطقة واستقرارها من عمليات وتهديدات من قبل المليشيات الإرهابية تتطلب إيقافها، فإن المملكة وفي ضوء التطورات المتسارعة تدعو إلى أهمية ضبط النفس لدرء كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع بما لا تحمد عقباه”.

وأكدت الرياض على وجوب اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع، حسب المصدر ذاته.

وفجر الجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، مقتل سليماني في بغداد، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

واتهمت الوزارة سليماني، في بيان، بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة.

وهدفت الضربة الأمريكية إلى “ردع خطط الهجوم الإيرانية المستقبلية”، وفق بيان الوزارة الذي تعهد بأن الولايات المتحدة “ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات لحماية مواطنيها ومصالحها حول العالم”.

في المقابل، توعد المرشد الإيراني علي خامنئي بـ “انتقام مؤلم”، على خلفية مقتل سليماني في غارة أمريكية.

ويأتي هذا التصعيد بعد أعمال عنف رافقت تظاهرات أمام سفارة واشنطن في بغداد يومي الثلاثاء والأربعاء، احتجاجا على قصف الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” العراقي المقرب من إيران، الأحد، ما أدى إلى مقتل 28 مسلحا وإصابة 48 آخرين بجروح، في محافظة الأنبار (غرب).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.