وأعربت الدول الثلاث عن “قلقهم البالغ إزاء الدور السلبي الذي لعبته إيران في المنطقة”، وفقًا لبيان مشترك صدر لإدانة الهجمات على قوات التحالف في العراق.

ودعا الزعماء الأوروبيون إيران إلى التوقف عن القيام بالمزيد من أعمال العنف أو الانتشار النووي، كما حثوا طهران على التراجع عن جميع التدابير التي لا تتفق مع الاتفاق المرتبط بالبرنامج النووي الإيراني.

وأكد الزعماء الأوروبيون مجددا على “تمسكهم بسيادة العراق وأمنه” ، وقالوا إن أي أزمة أخرى تخاطر بسنوات من الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في العراق.

ودعا الزعماء الثلاثة إلى ضبط النفس في الخليج، وتحدثوا عن “الحاجة الملحة إلى وقف التصعيد”، بعد أن أدى مقتل قائد عسكري إيراني في غارة جوية أمريكية إلى زيادة حادة في التوترات بين الولايات المتحدة والعراق وإيران.

وأضاف البيان أن القتال ضد (داعش) “لا يزال يمثل أولوية قصوى”، وحثوا السلطات العراقية على مواصلة تقديم الدعم للتحالف بقيادة الولايات المتحدة والذي يقاتل الجماعة المسلحة، وذلك بعد أن أقر البرلمان العراقي قرارًا يدعو إلى إنهاء وجود قوات أجنبية مرتبطة بالتحالف.