تسجيل الدخول

اختراق موقع للحكومة الأمريكية ونشر صورة لضرب ترامب في وجهه بـ”قبضة إيرانية”

2020-01-06T16:10:02+03:00
2020-01-07T15:52:00+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير6 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
اختراق موقع للحكومة الأمريكية ونشر صورة لضرب ترامب في وجهه بـ”قبضة إيرانية”

كل الوطن- وكالا- سبتونيك: أعلن مخترقون زعموا أنهم إيرانيون، صباح اليوم الأحد، مسؤوليتهم عن اختراق موقع حكومي أمريكي رسمي.

ويُظهر موقع برنامج مكتبة الإيداع الفيدرالية الأمريكية (FDLP) صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتلقى ضربة في وجهة بقبضة إيرانية.

وكتب المخترقون في رسالة، نشرت على الموقع نفسه، عبارة “الموقع مخترق من قبل قراصنة مجموعة إيران سايبر سيكيوريتي”، وأضافوا “هذه ليست سوى جزء صغير من القدرات الإيرانية عبر الإنترنت”.

ولم يتم تأكيد من يقف وراء الهجوم السيبراني وما إذا كانت البيانات الحكومية قد تم اختراقها أم لا، إذ لم يصدر حتى الآن تعليق فوري من الحكومة الأمريكية، كما لا يوجد ما يشير إلى أنه هجوم إلكتروني رسمي من قبل إيران.

يأتي ذلك بعد ساعات فقط من تحذير مسؤولين أمريكيين من هجمات الإلكترونية محتملة ردا على مقتل قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعرق.

ترامب: حددنا 52 هدفا إيرانيا سيتم قصفها إذا استهدفت طهران أي مواقع أمريكية

وفي وقت سابق، اليوم الأحد، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن واشنطن حددت 52 هدفا إيرانيا سيتم قصفها إذا استهدفت طهران أي أمريكيين أو أصول أمريكية ردا على اغتيال سليماني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وأدانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، العملية الأمريكية، معتبرة إياها “حادثا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأمريكية”.

وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ “داعم للإرهاب”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.