تسجيل الدخول

حادثة تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.. رسالة حب قبل الكارثة بقليل!

كل الوطن - فريق التحرير10 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
حادثة تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.. رسالة حب قبل الكارثة بقليل!

تأثر عدد كبير من رواد موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” بأخر ما كتبته المضيفة الجوية الأوكرانية فاليريا أوفتشاروك، التي لاقت حتفها في حادثة تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.

وأرفقت المضيفة الجوية الأوكرانية صورة لها التقطت في تايلاند بتعليق عبّرت فيه عن حبها لعملها قائلة: “عملي، أنا أحبك”.

وكتبت إحدى السيدات تعليقا رقيقا خاطبت فيه المضيفة الفقيدة قائلة: “فليكن التراب لك سريرا ناعما .. على الرغم من أنك لن تري ما نكتبه”، وتركت لها أخرى رسالة تقول: “أرقدي بسلام أيها الملاك”.

وكتب متابع أخر تعليقا قال فيه: “إنه لأمر فظيع، أن ندرك أن المرء قد رحل”، في حين خاطبها أحد المتابعين قائلا: “يا فتاتي نحن لا نعرفك، لكننا نأمل أن تكوني بخير، هناك في السماوات”.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن فاليريا أوفتشاروك ولدت في منطقة لوغانسك شرق البلاد، ودرست في كلية السكك الحديدية، وفي وقت لاحق تخرجت في معهد الطيران، وانتقلت إلى العاصمة كييف في عام 2015، حيث عملت مضيفة جوية واقترنت بأحد الطيارين.

وتحطمت طائرة الركاب الأوكرانية “بوينغ 737” الأربعاء الماضي بعد قليل من إقلاعها من طهران في رحلة إلى العاصمة الأوكرانية كييف، وكان على متنها 167 راكبا، وطاقم يتكون من 9 أفراد، لقوا حتفهم جميعا في هذه الكارثة الجوية.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.