تسجيل الدخول

الناتو: نرجح سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخ إيراني

كل الوطن- فريق التحرير10 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
الناتو: نرجح سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخ إيراني

كل الوطن- فريق التحرير – سبتونك عربى : قال رئيس حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة، إن الدفاع الجوي الإيراني ربما أسقط طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت بالقرب من طهران يوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص البالغ عددهم 176.

وأضاف ستولتنبيرغ للصحفيين عند الدخول في اجتماع استثنائي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أن “من المهم أن نثبت كل الحقائق هناك … أدعو إيران إلى المشاركة الكاملة والمساهمة في تحقيق شفاف وشامل”.

وتابع قائلا “ليس لدينا سبب لعدم تصديق التقارير التي رأيناها من مختلف حلفاء الناتو، والتي أفادت بأن الطائرة ربما أسقطتها أنظمة الدفاع الجوي الإيراني”.

وأوضح “لهذا السبب بالتحديد نحتاج إلى تحقيق شامل لإثبات كل الحقائق وهذا هو بالضبط السبب في أننا يجب أن نتعاون بشكل كامل من الجانب الإيراني في مثل هذا التحقيق”. بحسب “رويترز”.

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية، رضا جعفر زادة، أن سبب سقوط الطائرة الأوكرانية في إيران ليس صاروخا، وأن على الذين يمتلكون معلومات عن سبب تحطمها تقديمها إلى منظمة “إيكاو”.

وقال جعفر زادة في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك” اليوم الجمعة: “ليس هناك أي طرح لموضوع إصابتها بصاروخ في التحقيق التقني، وقد أعلنا وكذَبنا ذلك أكثر من مرة”، مشيرا إلى أنه: “لو كانت الطائرة أصيبت بصاروخ لكانت تحطمت في السماء ولكانت قطعها تناثرت على مدى عشرات الكيلو مترات، وفي الحادثة الحالية اصطدمت الطائرة بالأرض وبعدها تناثرت قطعها في مكان واحد، وأي حديث عن إصابتها بصاروخ هو كاذب”.

وتحطمت طائرة بوينغ أوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا. وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

وأعلنت إيران، مساء أمس الخميس، أنها دعت فريقا من أوكرانيا، للمساعدة في التحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة، فيما قال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إن روحاني أكد أنه للخبراء الأوكران كل الحق في الوصول إلى البيانات الخاصة بالتحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.