تسجيل الدخول

لبنان : إصابة 14 عسكريا إثر رشقهم بالحجارة من قبل محتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد

كل الوطن- فريق التحرير10 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
لبنان : إصابة 14 عسكريا إثر رشقهم بالحجارة من قبل محتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد

كل الوطن- وكالات –  الاناضول: أعلن الجيش اللبناني، الجمعة، إصابة 14 عسكريا إثر تعرضهم للرشق بالحجارة من قبل محتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية، بمنطقة البداوي في مدينة طرابلس، شمالي البلاد.

ووفق بيان صادر عن قيادة الجيش-مديرية التوجيه، نقلته وكالة الأنباء الرسمية، فإن “عددا من الشبان أقدموا الخميس على قطع الطريق العام في منطقة البداوي بواسطة الحجارة الإسمنتية، وعلى الفور تدخلت الوحدات المنتشرة في المنطقة لفتح الطريق”.

وأضاف أن “الشبان أقدموا على رشق عناصر الجيش بالحجارة وقنابل المولوتوف، ما أدى إلى إصابة 14 عسكريا بجروح مختلفة”.

وأوضح البيان أنه “تم توقيف 8 أشخاص لارتكابهم أعمال شغب والتسبب بإصابة العسكريين أثناء قطع الطرقات”.

ولفت إلى أن القضاء المختص باشر التحقيق في الحادثة.

كما شهدت بيروت، الجمعة، وقفة احتجاجية أمام بلدية العاصمة؛ رفضا لـ”الهدر والفساد المستشري” في البلدية.

وحسب مراسل الأناضول، فإن الوقفة قوبلت باعتراض عدد من الأشخاص على الشعارات التي تُرفَع وتدعو إلى استقالة الأعضاء ورئيس البلدية جمال عيتاني والمحافظ زياد شبيب.

وأشار إلى وقوع مناوشات بين الطرفين، دفع قوة من مكافحة الشغب إلى التدخل للفصل بينهما.

وينتشر في محيط البلدية كل من الجيش وقوى الأمن، لمنع أي مواجهة.

ويشهد لبنان، منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات غير مسبوقة رفضا للطبقة السياسية الحاكمة وللنهج الذي تسلكه، في ظلّ فساد مستشر، وفشل الحكومات المتعاقبة في حل الأزمات الاقتصادية والمالي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.