تسجيل الدخول

دعم روسي لمؤتمر سلام ليبي في برلين …«الجيش» الوطني يخترق طرابلس من جنوبها

كل الوطن- فريق التحرير12 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
دعم روسي لمؤتمر سلام ليبي في برلين …«الجيش» الوطني يخترق طرابلس من جنوبها

كل الوطن- متابعات- الشرق الاوسط : أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الوضع في ليبيا يؤثر على الاستقرار في المنطقة وينعكس بالسلب على أوروبا.

جاءت تصريحات بوتين التي أوردتها وكالة «سبوتنيك» خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب مباحثات استمرت بينهما لأكثر من ثلاث ساعات ونصف الساعة، جرى خلالها الحديث عن الوضع الراهن في الشرق الأوسط وليبيا.

وقال بوتين إن الوقت قد حان لعقد محادثات السلام بشأن ليبيا في برلين، مؤكداً أهمية وضع حد للمواجهة المسلحة في طرابلس، ووقف إطلاق النار. وأضاف بوتين معلقاً على مزاعم وجود مرتزقة روس في ليبيا: «إذا وُجد روس في ليبيا فإنهم لا يمثلون الدولة الروسية».

من جانبها، أوضحت ميركل أن برلين ستستضيف قمة للسلام بشأن ليبيا، وقالت: «سنرسل قريباً دعوات إلى مؤتمر في برلين».

إلى ذلك، اقتربت أمس، المعارك المستمرة في العاصمة الليبية طرابلس للشهر العاشر على التوالي، من الأحياء والمناطق السكنية داخل المدينة، بموازاة تقدم مطّرد لقوات «الجيش الوطني»، بقيادة المشير خليفة حفتر، التي اخترقت الضواحي الجنوبية للعاصمة على حساب القوات الموالية لحكومة «الوفاق» التي يرأسها فائز السراج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.