تسجيل الدخول

ليبيا.. هدوء حذر بطرابلس في ثاني أيام الهدنة… ” صور “

2020-01-13T13:58:20+03:00
2020-01-13T13:59:10+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير13 يناير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
ليبيا.. هدوء حذر بطرابلس في ثاني أيام الهدنة… ” صور “

طرابلس/ الأناضول  : لليوم الثاني على التوالي، يسود هدوء حذر خطوط الجبهة في العاصمة الليبية طرابلس، بعد دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل الأحد.

ولأول مرة تعهدت الأطراف المتنازعة في ليبيا، بالتزامها بوقف إطلاق النار، بعد 10 أشهر من هجوم ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة طرابلس بهدف الاستيلاء عليها.

وبعد مرور 36 ساعة على بدء سريان وقف إطلاق النار، اتهمت الأطراف بعضها البعض، بخرق الاتفاق.

thumbs b2 4549bda81aacda97f26a35e36fe1b1bc - كل الوطن

وقالت قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبي، إن مدنيا قُتل برصاص ميليشيات حفتر في منطقة “عين زارا” جنوب شرقي طرابلس.

ورصدت الأناضول حالة وقف إطلاق النار في منطقة صلاح الدين التي تعد من أكثر مناطق العاصمة طرابلس التي شهدت اشتباكات.

وبهدف الحفاظ على سلامة المدنيين، تواصل قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي التمركز في نقاط المراقبة القريبة من مناطق الاشتباكات.

thumbs b2 7f56fbebdcec21a33797d35fbaf1e435 - كل الوطن

وقال أحد قادة حكومة قوات الوفاق الوطني، إنهم على أهبة الاستعداد لمواجهة أي هجوم قد تشنه ميليشيات حفتر، مبينا أن هذه الميليشيات قامت بعدة تحرشات من أجل دفع القوات الحكومية لانتهاء اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد القائد العسكري التزامهم بأمر وقف إطلاق النار الذي تلقوه من حكومة الوفاق الوطني.

وأوضح أن وقفا دائما لإطلاق النار، لن يتحقق إلّا بعد عودة ميليشيات حفتر إلى النقطة التي انطلقوا منها نحو العاصمة طرابلس في ابريل الماضي.

thumbs b2 30a1fa304b5df6d0d7cdb1b7b2ae2690 - كل الوطن

والأربعاء الفائت، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أرودغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بيانا مشتركا، دعيا فيه إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، بداية من منتصف ليل السبت/الأحد.

ومع الدقيقة الأولى من الأحد، واستجابة لمبادرة تركية روسية، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، وقوات حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.