وتسعى الأوتشا لاستكمال المبلغ المتبقي لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن والمقدر ب 71 مليون دولار نظرًا لاستمرار وتردي الأوضاع الإنسانية باليمن ، حيث إن خطة الاستجابة ستشمل دعم قطاعات مختلفة في كل من الأمن الغذائي والزراعة، والصحة، والمياه والنظافة، والصرف الصحي، و التغذية الصحية، و المأوى والتعليم وغيرها.

و تأتي هذه الخطة كأكبر نداء تطلقه الأمم المتحدة لليمن، حيث تتمثل الأهداف الاستراتيجية للخطة في إنقاذ الأرواح؛ وحماية المدنيين؛ وتعزيز التكافؤ في الحصول على المساعدات؛ وضمان أن العمل الإنساني يدعم قدرات المرونة والتحمُّل والانتعاش المستدام.