تسجيل الدخول

وفاة الفنانة ماجدة الصباحي

2020-01-16T16:32:54+03:00
2020-01-16T17:07:42+03:00
فنون ونجوم
كل الوطن- فريق التحرير16 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
وفاة الفنانة ماجدة الصباحي

توفيت ظهر اليوم الخميس الفنانة المصرية الكبيرة ماجدة الصباحي عن عمر ناهز الـ 89 عاما.

وقالت غادة نافع ابنة الفنانة ماجدة في تصريح خاص لـ”فوشيا” إن الفنانة الكبيرة توفيت ظهر اليوم، وجار الإعداد للعزاء.

والفنانة ماجدة الصباحي اسمها الحقيقي عفاف علي كامل الصباحي لكنها عرفت في الوسط الفني باسم “ماجدة”.

وقدمت الفنانة الراحلة للسينما كما هائلا من الأفلام الاجتماعية والدينية والوطنية والتي تم تصنيف عدد منها في قائمة أهم 100 فيلم في تاريخ السينما.

ودرست في المدارس الفرنسية، وأثناء دراستها بمدارس الراهبات وقبل أن تكمل سن 15 عاما.

يشار إلى أنه وقبل سنوات، أقامت الممثلة المصرية غادة نافع دعوى “حجر” على والدتها ماجدة الصباحى، وحصلت على حكم من نيابة الدقى، لشؤون الأسرة بالحجر، الذى يمكّنها من التصرف فى جميع الأموال والممتلكات السائلة والعقارية والشركات دون الرجوع إلى والدتها.

وقالت ابنة الفنانة الكبيرة في دعواها إن والدتها مصابة بعدة أمراض لا تمكّنها من اتخاذ قرارات بشأن ممتلكاتها وشركاتها، ومنها أنها مصابة بالزهايمر، بعد بلوغها 79 عاما، وأنها لا تستطيع التصرف في أموالها.

وبررت غادة نافع هذه الدعوى قائلة في تصريحات صحفية “فوجئنا بشخص يرفع دعوى قضائية ضد والدتي ومعه أوراق بها توقيعها وتنازل عن إيجار الكافيتريا التي تملكها لمدة خمسة

عشر عاما، كما احتوت هذه الأوراق على بنود أخرى غريبة من المستحيل أن توقع عليها والدتي، ولكن للأسف عندما قمت بسؤالها أكدت لي أنها لا تتذكر شيئا، أمي أصبحت امرأة كبيرة وتعجز كثيرا عن تذكر كل ما يحدث لها، والطب الشرعي أثبت أنها تعرضت لعملية نصب، والنيابة طلبت مني تولي مسؤولية الحفاظ على أموالها بعد هذه الواقعة، أي أنني لم أحجر عليها إلا لحمايتها”.

مولدها ونشأتها

اسمها الحقيقي عفاف علي كامل أحمد عبدالرحمن الصباحي، وًلدت في الـ 6 من مايو عام 1931، في مدينة طنطا محافظة الغربية، وكان والدها موظفا في وزارة المواصلات، أتمت دراستها حتى حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية.

انطلاقتها الفنية

بدأت ماجدة الصبّاحي، حياتها الفنية في سن الـ15 عاما دون عِلم أهلها، وغيرت اسمها إلى ماجدة، حتى لا يتم اكتشافها، وكانت البداية الحقيقية عام 1949 بفيلم “الناصح”.

واستمرت الأعمال الفنية لماجدة في السينما، حيث جسدت غالبية الأدوار، ومن أهم أفلامها: “العمر لحظة، المراهقات، جميلة، الرجل الذي فقد ظله، دنيا البنات، قيس وليلى، بين إيديك، حواء على الطريق، هجرة الرسول، المراهقات، النداهة، أنف وثلاث عيون”، وغيرها الكثير.

زواجها

تزوجت ماجدة، من الفنان الراحل إيهاب نافع، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة الفنانة غادة نافع، وتعرفت ماجدة على نافع مصادفة في حفل نظمته السفارة الروسية بالقاهرة.

وكان إيهاب نافع الطيار الخاص بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ثم أصر نافع على توصيلها إلى المنزل، واستغرقت “التوصيلة” نحو ثلاث ساعات تقريبا تبادلا خلالها أطراف الحديث وطافا شوارع القاهرة كلها، وحكى قصة حياته وإعجابه الشديد بها.

وبعد أيام تقدم إلى والدها وتم الزفاف بعد خطوبة استمرت 20 يوما فقط، ولم يستمر الزواج طويلا، فقد كانا مختلفين عقليا وفكريا، وتم الطلاق في هدوء شديد ودون أي مشكلات، وبقيت بينهما بعد ذلك صداقة قوية.

دخولها مجال الإنتاج

دخلت ماجدة مجال الإنتاج؛ إذ كونت شركة “أفلام ماجدة للإنتاج”، وجاء على رأسها “جميلة بوحريد، هجرة الرسول”، التي مثلت من خلالها مصر في معظم المهرجانات العالمية وأسابيع الأفلام الدولية.

اختيرت ماجدة، كعضو لجنة السينما بالمجالس القومية المتخصصة، وحصلت على العديد من الجوائز من مهرجانات دمشق الدولي وبرلين وفينيسيا الدولي، كما حصلت على جائزة وزارة الثقافة والإرشاد وقامت بدور بارز في جمعية السينمائيات.

شائعة ديانتها اليهودية

ترددت شائعات كثيرة بشأن ديانة ماجدة، في أعوام سابقة حيث قيل إنها يهودية الديانة، وأنها تحرص على عدم معرفة أحد بأمر ديانتها خاصة أنها تنحدر من أسرة مسلمة الأصل.

ونفى الكاتب الصحفي، السيد الحراني، الذي كتب السيرة الذاتية لماجدة، هذه الشائعة، قائلا: “طبعا هذا الكلام خاطئ، ماجدة كانت تسكن في عمارة حيث يسكن الأستاذ محمد حسنين هيكل، وكانت الشقة مؤجرة للمركز الثقافي التابع للسفارة الإسرائيلية، ولمجرد إقامتها في هذه الشقة قيل إنها يهودية”.

علاقتها بعائلة “مبارك”

ربطتها علاقة قوية مع سوزان مبارك وأبنائهما، ويرجع السبب في ذلك لأن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كان قائدا لزوجها إيهاب نافع في سلاح الطيران؛ ما ساعد على توطيد العلاقات بينهما.

ابنتها وأحفادها

كانت تعيش الفنانة ماجدة، برفقة ابنتها وأحفادها الذين يحرصون كل عام على الاحتفال بعيد ميلادها، واحتفلت الفنانة ماجدة، بأعياد الربيع قبل عامين، برفقة أسرتها وبعض الأصدقاء، وتم التقاط صورة لها برفقة الفنان الشاب أحمد كرارة، وظهرت عليها معالم الكبر والشيخوخة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.