تسجيل الدخول

لغز حسابي بسيط يشعل الإنترنت ويربك الجميع!

كل الوطن - فريق التحرير17 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
لغز حسابي بسيط يشعل الإنترنت ويربك الجميع!

أثار لغز رياضي بسيط جدلا كبيرا على مواقع الإنترنت، حيث تنافس عدد من الهواة حول الإجابة الصحيحة.

ونُشرت المعادلة: “8÷2(2+2)=؟”، على موقع “تويتر” من قبل أحد عشاق الرياضيات، ما أثار جدلا بين المستخدمين حول حلين للمعادلة.

ونشر المستخدم ’em’ صورة المعادلة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وحث المتابعين على “محاولة حلها”. ولم يمض وقت طويل قبل اندلاع حرب كلامية بين المستخدمين، حيث قال البعض إن الإجابة هي: 16، في حين أكّد البعض الآخر أن الحل هو: 1.

وأثناء حديثه مع “ذي صن”، كشف عالم رياضيات أن هذا الالتباس ينشأ بسبب وجود طريقتين تقنيتين للإجابة عن السؤال.

وقال الدكتور توماس هاوس، وهو محاضر في الرياضيات التطبيقية بجامعة مانشستر، إن الأمر يعتمد على كيفية استخدامك لمعادلة الأقواس.

وأضاف هاوس: “الطريقة المعتادة لتفسير عملية الحساب هي أن أي شيء داخل الأقواس يأتي أولا في الواقع. لذا، لدينا: 8÷2(2+2)= 8÷2(4)، ثم تُجرى عملية القسمة قبل الضرب، لتكون النتيجة: 4 (4)= 16”.

ومع ذلك، فإن النظر إلى الأقواس بطريقة مختلفة، يؤدي إلى النتيجة 1.

واستطرد خبير الرياضيات موضحا: “إذا أراد فرد ما إعطاء أسبقية الضرب على القسمة، لا يوجد ما يمنعه من قول أن 8/2(4) تعني 8/8 = 1”.

إذا، ما موقفنا من ذلك؟. يقول هاوس إنه عندما تقع في الشك، يجب أن تثق بجهاز الكمبيوتر الخاص بك. وأضاف: “إن كتابة المعادلة 8/2*(2+2) في كمبيوتري يؤدي إلى النتيجة: 16، التفسير “القياسي”.

وتنبع المشكلة الحقيقية من حقيقة أن المعادلة مكتوبة بطريقة مربكة. وعلى جهاز الكمبيوتر، لتجنب الالتباس الناتج عن لغز “تويتر”، يمكنك إضافة بضعة رموز إضافية لتوضيح ما تعنيه.

ويتمثل الدرس في أننا يجب أن نكون حذرين بشأن التعاريف، حيث قال الدكتور هاوس: “عند كتابة رمز الكمبيوتر، عادة ما تتم كتابة التفسير الأول (8/2)*(2+2) والثاني 8/(2*(2+2))، لتجنب أي غموض”.

المصدر: ذي صن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.