تسجيل الدخول

تونس : الداخلية تكشف تفاصيل إحباط مخطط اغتيال… وتحذير من “خطورة الوضع”

كل الوطن- فريق التحرير18 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تونس : الداخلية تكشف تفاصيل إحباط مخطط اغتيال… وتحذير من “خطورة الوضع”

كل الوطن- فريق التحرير- سبتونيك  : كشفت وزارة الداخلية التونسية تفاصيل مخطط اغتيال القيادية بـ”التيار الشعبي”، مباركة عواينية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الداخلية التونسية، خالد الحيوني، في تصريح لـ”موزاييك”، مساء أمس الجمعة، الكشف عن مخطط لاستهداف القيادية بالتيار الشعبي مباركة عواينية، وذلك إثر القبض على إرهابي من قبل وحدات الإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني.

وأضاف الحيوني أنه تم إعلام مباركة عواينية بالمخطط، وذلك بالتنسيق مع القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وتم اتخاذ الإجراءات الضرورية لتأمين سلامتها.

وسبق أن أكد التيار الشعبي التونسي، في بيان الجمعة، أن الأجهزة الأمنية أحبطت مخططا لاغتيال مباركة عواينية براهمي، أرملة الشهيد محمد براهمي، مثمنا مجهودات الأجهزة الأمنية في هذه المعركة ضد الإرهاب، محذرا من خطورة الوضع الذي بات مشحونا بأجواء العنف والتحريض.

ودعا التيار الشعبي، الشعب التونسي إلى الحيطة والحذر والوحدة في مواجهة محاولات جر البلاد مجددا إلى مربع العنف.

ومن جانبها، أكّدت عواينية لـ”موزاييك” أنّها تلقت خبر وجود مخطط لاستهدافها بعد دعوتها من طرف فرقة أمن “أريانة” في مرحلة أولى، ثم وحدة مكافحة الإرهاب في “القرجاني” في مرحلة ثانية، متقدّمة بالشكر لكل الوحدات الأمنية على المجهودات المبذولة لإنقاذ أرواح المواطنين وأمن البلاد ككل ومنع تكرار العمليات الإرهابية.

وأشارت إلى أنها كانت تتلقى بعض التهديدات في 2013، إبان اغتيال زوجها محمد البراهمي، لكن سرعان ما توقفت، لافتة إلى أنها لم تلاحظ أي أمر مستراب مؤخرا وتفاجأت من وجود هذا المخطط لاستهدافها.

وشدّدت مباركة على أنها ستواصل حياتها بطريقة عادية “لا يمكن أن أتوقف عن العمل لأنّه مورد رزق أبنائي ولن أغلق على نفسي في البيت”، قائلة “من يعتقد أنّه سيربكنا أو يخيفنا مخطئ لأنّه لن يصيبا إلا ما كتب الله لنا… في النهاية تونس قبلي وبعدي وإلى الأبد … كل الأشخاص عابرون ولتونس الخلود”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.