تسجيل الدخول

تزامنا مع مؤتمر برلين.. حكومة الوفاق الليبية تتهم جيش حفتر بخرق الهدنة وترد بالمدفعية الثقيلة

كل الوطن - فريق التحرير19 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تزامنا مع مؤتمر برلين.. حكومة الوفاق الليبية تتهم جيش حفتر بخرق الهدنة وترد بالمدفعية الثقيلة

اتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر بخرق الهدنة، معلنة الرد على الهجوم بالمدفعية الثقيلة.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المتمركزة في العاصمة طرابلس، العقيد طيار محمد قنونو، في بيان أصدره اليوم الأحد: “رصدنا اليوم خروقات متكررة لوقف إطلاق النار من مليشيات مجرم الحرب المتمرد حفتر في محور الخلاطات حين فتحت النار في محاولة بائسة للتسلل تجاه قواتنا”.

وأضاف قنونو: “قواتنا البطلة دمرت دبابة استخدمتها فلول المتمرد في محاولتها للتسلل اليوم الأحد”.

وتابع: “نعيد ونكرر بأن رجالنا البواسل، وإن قبلوا بوقف إطلاق النار، فإنهم لا يثقون ولم ولن يثقوا أبدا في من امتهن الغدر ونقض العهود. قواتنا الباسلة تلتزم بأوامر قيادة العملية وتحافظ على مواقعها والأصابع على الزناد، وسترد الصاع بعشرة إن استشعرت من العدو غدرا”.

وفي بيان آخر قالت قوات حكومة الوفاق إنها استهدفت بالمدفعية الثقيلة آليات في محور صلاح الدين قرب طرابلس وحاولت التقدم باتجاه تمركزاتها.

وفي غضون ذلك أفاد شهود عيان لـRT بارتفاع أصوات القذائف والأسلحة المتوسطة منذ صباح اليوم، مشيرين إلى أنه شوهدت أعمدة دخان أسود كثيف ترتفع في أكثر من مكان بطريق المطار جنوب طرابلس.

وأعلن كل من “الجيش الوطني الليبي” وحكومة الوفاق التزامهما بوقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل 12 يناير، استجابة لمبادرة تقدم بها الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان.

ويأتي هذا التصعيد الميداني تزامنا مع استضافة العاصمة الألمانية برلين مؤتمرا دوليا حول تسوية الأزمة المستمرة في ليبيا منذ العام 2011.

المصدر: RT

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.