تسجيل الدخول

إيران تتراجع عن تسليم أوكرانيا صندوقي الطائرة المنكوبة

كل الوطن - فريق التحرير20 يناير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
إيران تتراجع عن تسليم أوكرانيا صندوقي الطائرة المنكوبة

كل الوطن – أ ف ب

تراجعت طهران عن وعد سابق لأوكرانيا بتسليمها الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، بعد يوم واحد من إعلانها اعتزام إرسالها إلى كييف. ونقلت وكالة أنباء «إيرنا» الرسمية عن حسن رضائي فر قوله: «الصندوقان الأسودان لطائرة بوينغ الأوكرانية في أيدي الإيرانيين وليس لدينا أي خطط لإرسالهما للخارج».

وأضاف أن إيران تعمل على فحص مسجل بيانات الرحلة ومقصورة الطائرة، وقد ترسل الصندوقين الأسودين إلى أوكرانيا أو فرنسا، مشدداً على أنه «حتى الآن، لم نتخذ قراراً حيال الأمر».

ونقلت وكالة أنباء «تسنيم» شبه الرسمية عن المسؤول الإيراني، التصريحات التي أعلن فيها إرسال الصندوقين إلى أوكرانيا، حيث سيساعد خبراء فرنسيون وأمريكيون وكنديون في تحليلها.

وقال مسؤولون إيرانيون في وقت سابق إن الصندوقين تضرّرا، لكنهما قابلان للاستخدام.

وقد تكون إيران مترددة في تسليم الصندوقين خشية ظهور تفاصيل أكثر للحادث، حسبما ذكرت «الأسوشيتد برس».

وكانت إيران قد قالت إنها أسقطت الطائرة الأوكرانية بصاروخ في الأسبوع الماضي عن طريق الخطأ، حيث لقي 176 شخصاً حتفهم في الكارثة من بينهم 57 كندياً.

إلى ذلك عادت جثث 11 أوكرانياً لبلادهم، أمس، وأقيمت في استقبالها مراسم رسمية في مطار كييف. كما جاء أقارب الضحايا للمطار وهم يحملون الأزهار بينما وقف موظفون في شركة الطيران، بعضهم غالبته الدموع، عند المدرج.

وأغلب مَن كانوا على متن الطائرة المنكوبة من الإيرانيين أو مزدوجي الجنسية. وكان لكندا 57 مواطناً بين الضحايا. وتسعة من بين الضحايا الأوكرانيين هم أفراد الطاقم.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو على تويتر: «اليوم في مطار بوريسبيل سنحت الفرصة للأسر المكلومة والأمة بأكملها لتكريم الطاقم الأوكراني والركاب الأوكرانيين (للطائرة المنكوبة) الذين وصلوا الآن لبلادهم». كما أضاف: «ممتنون بحرارة لرسائل العزاء والتضامن التي تلقيناها من كل أنحاء العالم».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.