تسجيل الدخول

د. عبدالمجيد الجلاَّل: إنجاز سعودي في مؤشر التنمية البشرية الأممي!

كل الوطن - فريق التحرير20 يناير 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
د. عبدالمجيد الجلاَّل: إنجاز سعودي في مؤشر التنمية البشرية الأممي!

وفقاً لتقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2019 ، حققت المملكة العربية السعودية المركز السادس والثلاثين في مؤشر التنمية البشرية على مستوى دول العالم البالغة 189 دولة. وفي محيطها العربي حققت المركز الثاني ، بعد دولة الإمارات العربية المتحدة. وبلغت قيمة المؤشر السعودي 0.853 نقطة . وعلى مستوى دول مجموعة العشرين حقق مؤشر المملكة في التنمية البشرية المرتبة العاشرة بين دول هذه المجموعة.

يهدف مؤشر التنمية البشرية إلى قياس مستوى الرفاهية التي تعيشها شعوب العالم في شتى المجالات، وذلك بغرض توفير قاعدة يمكن من خلالها إجراء مقارنات بين قدرة الدول والمجتمعات على تحقيق المساواة والعدالة والرفاهية لشعوبها.

سَلَّطَ التقرير الضوء على العديد من الإنجازات التي حقَّقتها البشريّة على صعيد التنمية منذ إطلاق المؤشِّر في العام 1990 ، فخلال هذه الفترة سَجَّلَ مؤشِّر التنمية البشريّة العالمي تحسّناً بنسبة 21.7 % منذ العام 1990 ، ويَعكس هذا التطوّر الإيجابي في المؤشّر زيادة في العمر المتوقَّع عند الولادة، وتحسّناً في مستوى التعليم وفي الفرص المتاحة.

مؤشِّر التنمية البشريّة، يُقاس عن طريق احتساب النتائج المُسَجَّلة في أربعة معايير رئيسة تعكس مستوى النموّ والتقدُّم، وهي: متوسّط العمر المُتَوَقَع عند الولادة ، وسنوات الدراسة المُتوقَّعة، ومتوسّط سنوات الدراسة، والدخل القومي الإجمالي للفرد.

رَصَدَ التقرير ، الصعوبات والتحدّيات العديدة التي تواجهها الشعوب والمُجتَمَعات حول العالم في سعيها المُستمرّ من أجل تحقيق التقدّم، وأبرز هذه المعوِّقات: الفقر والحرمان ، وتصاعد العنف، والتغيير المناخي، وغياب المساواة بين الرجال والنساء. والتباين بين الدول فيما يخصّ جودة التعليم، والرعاية الصحيّة، والعديد من الجوانب الرئيسة الأخرى للحياة.

بالمناسبة ، تقرير التنمية البشرية ، يقسم دول العالم إلى أربع مجموعات :
– الدول ذات التنمية البشرية المنخفضة تقل فيها قيمة المؤشر عن (0.550) نقطة.
– ثم مجموعة التنمية المتوسطة وتتراوح قيمة مؤشرها ، بين (0.550- 0.699) نقطة.

– أما الثالثة فهي مجموعة التنمية البشرية المرتفعة ويتراوح قيمة مؤشرها بين (0.700 – 0.799) نقطة.

– وأخيرا المجموعة الرابعة، للدول ذات التنمية البشرية المرتفعة جدا والتي تكون قيمة مؤشر تنميتها من (0.800) نقطة فأكثر.

الإنجاز السعودي بما يتعلق بمؤشر التنمية البشرية ، يدخل في إطار جهود المملكة لتطوير قدراتها البشرية ، وتحسين معدلات الأداء والإنتاجية، وتنمية المهارات ، والمعارف الكلية، وإحداث التغيرات الهيكلية والتنظيمية التي تساعد على التعامل الإيجابي مع التطورات البيئية والتقنية الداخلية والخارجية، ومباشرة ومتابعة أعمال تطبيقات التعاملات الإلكترونية.

وقد تمَّ ذلك من خلال برامج التدريب والإيفاد والابتعاث، تحت إدارة وإشراف مؤسسات الدولة، والجامعات، ومراكز البحوث والدراسات، والمؤسسات المتخصصة في تنمية الموارد البشرية.

هذا التوجه الحضاري ، يتماهى مع رؤية 2030 ، لخلق قوى بشرية قادرة فنياً ، ومهنياً ، على مباشرة تنفيذ الأهداف والمهام الموكولة إليها وفق المستهدف، وعلى أفضل صورة ممكنة ، بما يشي بعزم القيادة السعودية على السير قُدُماً ، في بناء الإنسان السعودي ، بكل المهارات والقدرات الممكنة .

خلاصة القول ، تنمية القوى البشرية ، بكفاءة وجودة عالية ، طريقنا ، إلى تطوير بيئات العمل، وتعزيز بيئة وطنية معرفية خلاَّقة، وتنافسية، تواكب التطورات العالمية في عصر الثورة المعلوماتية، واقتصاديات المعرفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.