تسجيل الدخول

في وسط بيروت : متظاهرون يحاولون تحطيم البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب

2020-01-22T01:37:43+03:00
2020-01-24T12:12:00+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير22 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
في وسط بيروت : متظاهرون يحاولون تحطيم البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب

كل الوطن- سبتونيك عربى:أفاد مراسل سبوتنيك بأن متظاهرين يحاولون تحطيم البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب في وسط بيروت.

وكان أكد مراسلة “سبوتنيك”، تجمع محتجين أمام مدخل المجلس النيابي في ساحة النجمة، وسط بيروت، اعتراضا على إعلان مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

وأضافت مراسلة “سبوتنيك”، أن القوى الأمنية استقدمت تعزيزات أمنية على مداخل مجلس النواب، وعزز الجيش اللبناني انتشاره في بيروت وباقي المناطق اللبنانية.

ويقول أحد المحتجين لـ”سبوتنيك”:”الحكومة السابقة فاسدة والحكومة الحالية فاسدة اكثر وسنعمل على اسقاطها، ونحن غير موافقين عليها وسنسقط أي حكومة لحين تلبية مطالب الشعب”.

وأصدر محتجون في هيئة الطوارئ لإنقاذ مدينة طرابلس بيانا جاء فيه، أن “حكومة استمرار الفساد لا تعني الثورة، داعين الثوار إلى متابعة النضال حتى تحقيق أهداف الثورة وإعلان الإضراب العام يوم غد الأربعاء، تعبيرا عن عدم الاعتراف بهذه الحكومة التي تتحمل وحدها مسؤولية استمرار الانهيار

احتجاجات أمام البرلمان اللبناني اعتراضا على إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة”.

وتم قطع الطرق بمكبات النفايات والإطارات المشتعلة في مختلف الطرق اللبنانية احتجاجا على إعلان تشكيل الحكومة.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية، مساء الثلاثاء، توقيع الرئيس، ميشيل عون، مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

وتتشكل الحكومة الجديدة من 20 وزيرا، لم يسبق لهم شغل مسؤوليات سياسية، لكنهم موالون إلى حد كبير لأحزاب سياسية رئيسية.

وفي أول تصريح له عقب القرار، قال دياب إن الحكومة الجديدة، حكومة اختصاصيين مصغرة، ستعمل على مكافحة البطالة والتعامل مع مطالب المحتجين، ووضع قانون جديد للانتخابات يعزز اللحمة الوطنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.