تسجيل الدخول

وزارة الثقافة السعودية تطلق برنامج “الإقامة الفنية” في جدة التاريخية

2020-01-22T15:10:24+03:00
2020-01-23T12:14:41+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير22 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
وزارة الثقافة السعودية تطلق برنامج “الإقامة الفنية” في جدة التاريخية

كل الوطن- واس  : أطلقت وزارة الثقافة برنامج “الإقامة الفنية” ضمن مبادرات جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، الذي تستضيف الوزارة خلاله الفنانين والنقاد السعوديين والعالميين في أماكن إقامة داخل المملكة بهدف خلق بيئة مناسبة للحوار الثقافي وتبادل المعارف والخبرات.

وستستضيف منطقة البلد في جدة التاريخية دورات البرنامج، ومدة كل واحدة منها ستة أسابيع يتم من خلالها التركيز على التوعية الاجتماعية والتطوير المهني والتفكير النقدي، وستكون المشاركة فيها متاحة أمام الفنانين ومقيمي الأعمال الفنية والنقاد السعوديين والدوليين.

وينطلق البرنامج في مبنى رباط الخنجي بمنطقة جدة البلد، الذي تم إنشاؤه في عام 1813، واستخدم في الماضي كمنزل ضيوف للنساء الأرامل والعازبات.

وتعد “الإقامة الفنية” جزءا من البرامج التي تقيمها وزارة الثقافة وذلك من أجل تنمية المواهب وتطويرها في القطاعات الثقافية وتحديداً الفنون البصرية، وتسهيل التبادل بين الفنانين الدوليين والسعوديين لدعم التطوير المستمر للقطاع الثقافي في المملكة.

وفي نفس السياق يستهل مركز “الحرف والفنون المعمارية” نشاطه في جدة التاريخية بدعم وزارة الثقافة، حيث يباشر المركز أعماله في شهر فبراير/ شباط المقبل وبالشراكة مع مؤسسة الأمير للفنون التقليدية.

وسيقدم المركز برنامجاً تدريبياً للفنون والحِرف للمختصين في تجديد التراث، ويتضمن تعليم تقنيات الحِرف ومبادئ التصميم المستخدمة في طراز العِمارة التاريخية لمباني جدة البلد.

تطلق برنامج “الإقامة الفنية” في جدة التاريخيه

ويركز برنامج المركز على استخدام التراث المعماري لجدة البلد كمصدر تعليمي وتدريبي من خلال التحليل والبحث وكذلك التدريب العملي على المباني في المنطقة التاريخية. ويقدم للطلاب وللخريجين مسارات مهنية من خلال مشاريع الترميم التي تجريها وزارة الثقافة في جدة البلد.

ويستقبل البرنامج الراغبين في تعلم المبادئ الأساسية للتصميم وتقنيات الحِرف، على أن ينطلق البرنامج في شهر فبراير وسيتخرّج الطلاب من خلاله حاملين لشهادة دبلوم من مدرسة مؤسسة الأمير للفنون التقليدية.

وتم تصميم برنامج التدريب المهني كسلسلة من الوحدات التعليمية التي تتركز في مجموعها على تجربة “ورشة الحرف” و”أستوديو التصميم”، وسيتخصص الطلاب في مهارات التصميم، أو في إتقان تقنيات الحرف المدعومة من خلال العمل في المشروع المركّز.

وفي نهاية البرنامج سوف يتولى الطلاب العمل على مشروع كبير داخل منازل جدة التاريخية باستخدام معايير اليونسكو للمواقع الثقافية كمورد تعليمي وتدريبي من خلال التحليل والبحث، وكذلك التدريب العملي على المباني ذاتها.

ويهدف برنامج “الإقامة الفنية” إلى نشر الوعي حيال الفنون والثقافة السعودية لدى الجمهور المحلي والإقليمي والدولي، والتوعية المجتمعية من خلال البرامج العامة التي تسهم في تقدير الفن المعاصر وفهمه وسد الفجوات بينه وبين المجتمع المحلي، إضافة إلى تأسيس منصة تبادل معرفي بين مجتمع الفنون المحلي والدولي، وتقديم ممارسات فنية محلية وعالمية للجمهور السعودي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.