تسجيل الدخول

الأمير نايف يطالب التجار بعدم رفع الأسعار..والمساهمة في توظيف الخريجين

2010-06-07T09:40:00+03:00
2014-03-09T16:06:32+03:00
محليات
kolalwatn7 يونيو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الأمير نايف يطالب التجار بعدم رفع الأسعار..والمساهمة في توظيف الخريجين
كل الوطن

كل الوطن – واس: شدد الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على دور التجار والغرف التجارية الصناعية السعودية في مراعاة ظروف المواطنين

كل الوطن – واس: شدد الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على دور التجار والغرف التجارية الصناعية السعودية في مراعاة ظروف المواطنين وعدم رفع الأسعار والاكتفاء بالربح المعقول، حاثا رجال الأعمال على التعاون مع المواطنين وخاصة الشباب العائدين من الدراسة في الخارج لإيجاد فرص عمل لديهم وأن يتعاون رجال الأعمال مع الوزارات المعنية بإيجاد الوظائف لحديثي التخرج من الجامعات من الطلبة المبتعثين وخريجي الجامعات السعودية. 

جاء ذلك خلال استقبال النائب الثاني في مكتبه في وزارة الداخلية في جدة البارحة الأولى، عبد الله زينل علي رضا وزير التجارة والصناعة، يرافقه صالح بن عبد الله كامل رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية رئيس الغرفة التجارية الصناعية في جدة، وأعضاء وعضوات الغرفة التجارية في محافظة جدة .وفي بداية الاستقبال، رحب النائب الثاني بوزير التجارة والصناعة ومرافقيه. 

وألقى النائب الثاني كلمة قال فيها: “الحمد لله، الأمن صفة ملازمة لمجتمعنا ولهذه الدولة وهذا أولاً بفضل من الله عز وجل ولتمسكنا بهذه العقيدة، وسيدي خادم الحرمين الشريفين يردد دائماً ويقول (الدين ثم الوطن)، ونحن بفضل الله قدرنا أن نواجه هذا الاستهداف الشرس غير المبرر والذي يرفضه العقل والدين قبل كل شيء، وكيف يكون المواطن ضد وطنه ومواطنيه؟ وكيف يبرر لنفسه قتل الأبرياء؟ وكيف يكون السعودي للأسف في الخارج وهو مفجر وقاتل للأبرياء؟ وبتوفيق من المولى القدير ثم بالدعم والتوجيه من قيادتنا الرشيدة ثم بفضل رجال الأمن الشجعان القادرين علمياً وعملياً على مواجهة الفئة الضالة وجرائمها ليس بالارتجال ورجالنا البواسل أفشلوا أكثر من 220 محاولة إجرامية والقبض على فاعليها ومن ورائهم وكل هذا بفضل من الله تعالى ثم بتوجيه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده. يجب أن نعرف أننا ما زلنا مستهدفين من هؤلاء الضالين والخوارج الذين تنطبق عليهم فعلاً صفة الخوارج ولذلك نحن نسير بنفس القوة وبنفس العزيمة لمواجهتهم، وسيدي خادم الحرمين الشريفين يحثنا دائماً على أن نكرس الأمن في نفسية المواطن، ولذلك أكدت على أن المواطن هو رجل الأمن الأول وهؤلاء الذين أسعدهم الحظ بخدمة الأمن هم أبناؤكم وإخوانكم وسيظلون يعملون بنفس القوة وبنفس العزيمة معتمدين على الله ومتكلين عليه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.