تسجيل الدخول

وقفات ‏احتجاجية ‏غاضبة في عدد من المحافظات الأردنية رفضاً لصفقة القرن

كل الوطن - فريق التحرير30 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
وقفات ‏احتجاجية ‏غاضبة في عدد من المحافظات الأردنية رفضاً لصفقة القرن

عمّان – قدس برس: دعت مختلف القوى ‏الوطنية والإسلامية في الأردن لرفع الأعلام السوداء على أسطح المباني والمؤسسات الحكومية، تعبيراً عن حالة الغضب والرفض الشعبي لصفقة القرن الأمريكية.

صفقة مؤامرة

ودعت شخصيات ‏وطنية في حديثها لـ “قدس برس” الشعب الأردني للاستمرار في فعالياته المختلفة الرافضة للصفقة الأمريكية، التي ‏وصفوها بالمؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية.

واعتبروا أن الإعلان الأمريكي عن صفقة القرن “يمثل حلقة جديدة من حلقات المخططات‏ الصهيوأمريكية الهادفة لتصفية الوجود الفلسطيني على أرضه والهوية الوطنية الفلسطينية”.

وشارك ‏المئات من الأردنيين مساء هذا اليوم ‏في عدد من المحافظات الأردنية بعدد من الوقفات الاحتجاجية منها أمام مسجد عمر بن الخطاب في محافظة الزرقاء، وألقى النائب عن كتلة الإصلاح سعود أبو محفوظ، كلمة قال فيها إن “الجميع في الأردن يقف صفا واحدا ضد صفقة القرن، مطالبا الحكومة بالتحرك الفوري ضد الصفقة”.

وأكد أن ما يحدث هو نتيجة لاتفاقية أوسلو ومن ثم اتفاقية وادي عربة.

ولفت أبو محفوظ النظر إلى أن رئيس الوزراء خلال سنتين لم يصرح تصريحا واحدا حول صفقة القرن، مؤكدًا أن الشعب الأردني يرفض الصفقة بشكل كامل.

جلسة نيابية لمناقشة الصفقة

وفي وقفة أمام بلدية جرش، ندد أهالي المحافظة بإعلان صفقة القرن وطالبوا بالرد عليها فعلا لا قولا من خلال خطوات على أرض الواقع.

وقالت النائب عن كتلة الإصلاح، هدى العتوم، إن مجلس النواب خصص جلسة الأحد القادمة لمناقشة تداعيات صفقة القرن وخطوات الرد عليها.

دعم المقاومة

وفي الكرك، طالب المشاركون في وقفة احتجاجية أمام مسجد المرج الكبير بطرد سفير الكيان الصهيوني من العاصمة عمان وقطع العلاقات مع الاحتلال بشكل كامل.

وأكدوا وقوفهم مع المقاومة الفلسطينية، مشيرين إلى أن الحل الوحيد من خلال فوهة البندقية ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

الصفقة لن تمر

قال رئيس مجلس الأعيان، فيصل الفايز، الأربعاء، إن صفقة القرن التي طرحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء، “لن تمر وهي حل غير مقبول الآن وللأجيال المقبلة”، موضحا أن “خارطة فلسطين التي نشرتها الإدارة الأميركية لا تمنح الفلسطينيين إلا 15% من الأراضي الفلسطينية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.