تسجيل الدخول

الأمريكيون يتوقعون انفجارا شديدا على الشمس يحرق الأرض بعد 100 عام

كل الوطن - فريق التحرير30 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الأمريكيون يتوقعون انفجارا شديدا على الشمس يحرق الأرض بعد 100 عام

أعلن العلماء في جامعة كولورادو الأمريكية أن انفجارا خارقا سيقع على سطح الشمس قبل موعد توقعه علماء الفلك في وقت سابق، قد يحرق أرضنا.

توقع علماء الجامعة أن يحدث الانفجار المذكور خلال 100 عام، ما يقل بـ50 عاما عما توقعه عالما الفلك، ماناسفي لينغام، وآفي لويب، من مركز الفيزياء الفلكية في جامعة هارفرد.

وقام فريق من الباحثين الأمريكيين من جامعة كولورادو بتحليل المعلومات عن الانفجارات الخارقة في النجوم والتي تزيد قوتها بمقدار آلاف المرات عن الانفجارات الشمسية. واتضح أن قوة الانفجار تتوقف على عمر النجم.

ويرى علماء الفيزياء الفلكية أن النجوم الفتية قادرة على الإفراج عن الطاقة كل أسبوع. أما نجوم تشبه شمسنا فتفعل ذلك مرة واحدة تقريبا خلال ألف عام.

وتوصل العلماء إلى استنتاج يفيد بأن الانفجارعلى الشمس سيكون أشد وأسرع من الانفجارات الخارقة السابقة وبمقدوره أن يحرق الأرض بكل ما عليها بعد 100 عام تقريبا.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.