تسجيل الدخول

وزير الإعلام يرأس الاجتماع الخامس للجمعية العامة لاتحاد الإذاعات الإسلامية

كل الوطن - فريق التحرير31 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
وزير الإعلام يرأس الاجتماع الخامس للجمعية العامة لاتحاد الإذاعات الإسلامية

كل الوطن – واس

رأس معالي وزير الإعلام رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد الإذاعات الإسلامية الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة في مقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة اليوم، أعمال الاجتماع الخامس للجمعية العامة لاتحاد الإذاعات الإسلامية، بحضور ممثل معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي السفير سمير بكر، ومندوبي الدول أعضاء الجمعية العمومية.

وبدئ الاجتماع بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى المدير العام للاتحاد محمد سالم ولدبوك كلمةً أشار فيها إلى أن الاجتماع ينعقد اليوم والأمة الإسلامية تشهد صراعات مختلفة، وتظهر بين الفينة والأخرى الإساءة للإسلام.

وأبرز ولد بوك الدور المُناط بالمؤسسات وقطاع الإعلام في العمل على توعية شباب الأمة، وتبرئة الإسلام من العنف والتطرف، والمسيئين للإسلام ، مستعرضاً البرامج والأنشطة والفعاليات لاتحاد الإذاعات الإسلامية في هذا المجال ، سائلاً الله تعالى التوفيق للجميع.

بعد ذلك ألقى معالي وزير الإعلام كلمة قال فيها: “يواجه عالمنا الإسلامي تحديات غير مسبوقة في مختلف قضاياه الدولية، ونظرا للدور المحوري الذي يمكن للإعلام أن يؤديه في التصدي لهذه التحديات، يأتي اجتماعنا هذا للعمل على تنسيق العمل الإعلامي الإسلامي المشترك وتوحيد الجهود لتحقيق الأهداف والتطلعات بما يخدم مصالح الدول الإسلامية المشتركة والعمل على مواكبة التطور الذي شهدته صناعة الإعلام والتغيرات والمستجدات والتي تتطلب تفاعل سريع في اتحاد الإذاعات الإسلامية ومراجعة أنظمة ولوائح الاتحاد لتحديثها والتحقق من مناسبتها للمرحلة الزمنية الحالية والتطور الذي شهدته تقنيات الاتصال الحديثة والنهضة الإعلامية الدولية “.

ودعا معاليه إلى أهمية التركيز على تفعيلِ أدوارِ الاتحادِ بوصفه أداة حيوية من أدواتِ العملِ الإسلامي، وذلك من خلال دعْمِه، وتأهيلِه، ليكون قادراً على التعاطي مع نوعٍ مختلفٍ من التحدياتِ في المجالِ الإعلامي في ظل التطور العظيم الذي شهدته صناعة الإعلام.

وأكد الحاجة لتفعيل دور الاتحاد من عدة جوانب تتمثل في بحث سبل الاستفادة من الاتحاد كجهة تمثل جميع دول العالم الإسلامي في زيادة المحتوى الإيجابي الذي ينشر عن جميع الدول الأعضاء في وسائل الإعلام العالمية والتصدي لأي طرح سلبي عنها بما يضمن بناء صورة ذهنية عالمية سليمه وصحيحة عن الدول الإسلامية ، بحيث يكون الاتحاد سفيرا إعلاميا لجميع الدول الإسلامية أمام وسائل الإعلام العالمية ، ودراسة أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الدولي المشترك في مجالات الإذاعة والتلفزيون والاستفادة منها في تطوير نموذج عمل مرن وفعال لاتحاد الإذاعات الإسلامية يسهم في تعزيز نقاط القوة في نموذج العمل الحالي والتخلص من نقاط الضعف وجوانب القصور ، وتطوير الموقع الاليكتروني وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي للاتحاد بما يعكس أهميته ويجعله جاذبا للجمهور من خلال محتوى فريد ومميز ، إلى جانب تطوير استراتيجية موحدة للتعامل مع جميع شركات الإعلام الدولية مثل (جوجل – فيس بوك – نتفلكس) بناء على دراسة أفضل النماذج الدولية في التعامل مع هذه الشركات واقتراح آليات كفيله بحفظ حقوق الدول الإسلامية .

وقال الوزير الشبانة: “في ظلِّ كل هذه التحديات التي تتطلَّبُ مواجهتها التكاتف والعمل بروح الفريق الواحد في إطار مبادئ العمل الإسلامي المشترك التي أرستها منظمة التعاون الإسلامي، فإنَّ تفعيل الدور التنسيقي والتطويري لاتحاد الإذاعات الإسلامية يصبح مطلباً ملحاً ، نظراً لخبرته الكبيرة في التعاطي مع قضايا الإعلام والتعامل مع هذا النوع من التحديات”.

وقدّم معالي وزير الاعلام في ختام كلمته الشْكُرَ للجميع على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا الاجتماع، معرباً عن أمله أن يحقق الأهداف المرجوة منه ، وأنْ يكتبَ له التوفيقَ والنجاحَ.

عقب ذلك أوصى الاجتماع بإبقاء المجلس التنفيذي على ماهو عليه، والتأكيد على ضرورة حث الدول على تسديد مساهماتها لتفعيل دور الاتحاد ، وبضرورة تنظيم حزمة من الدورات التدريبية تستهدف الدُعاة ، وإشراك الشباب في برامج وخطط الاتحاد ، إلى جانب مواصلة أعمال اللجان البرامجية والهندسية والمالية والإدارية بنفس الأعضاء ، والمصادقة على التوصية بمراجعة الحسابات الخاصة بالعام 2018م والمعتمدة من المحاسب القانوني ، وإقرار الميزانية المُقدمة والمصادقة عليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.