تسجيل الدخول

بسبب كورونا.. مدينة “علي بابا” تفرض قيودا على حركة السكان

كل الوطن - فريق التحرير4 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
بسبب كورونا.. مدينة “علي بابا” تفرض قيودا على حركة السكان

أعلنت مدن كبيرة في الصين، فرض قيود على حركة السكّان من أجل الحدّ من انتشار فيروس كورونا .

وأعلنت بلديّة مدينة تايتشو، وثلاث مناطق في مدينة هانغتشو التي تضمّ مقرّ مجموعة التجارة الإلكترونية “علي بابا” المالكة لمجموعة “علي اكسبرس” العالمية، أنه سيُسمح من الآن فصاعدا لفردٍ واحد فقط من كل عائلة صينية بالخروج مرة كل يومين للتبضّع. ويتعلق هذا الإجراء بنحو تسعة ملايين شخص.

إشارة الى أن المدينتين تبعدان مئات الكيلومترات عن مركز تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في ووهان.

إلى ذلك، أعلن رئيس السلطة التنفيذية في ماكاو هو يات سينغ الثلاثاء أن المنطقة ستغلق كل كازينوهات القمار التي تشكل عصب اقتصاد المنطقة لمدة أسبوعين في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتجاوزت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجدّ الذي أودى بـ425 شخصًا، عددَ الوفيّات بفيروس سارس في الصين القارّية حيث أقرت الحكومة الصينيّة الإثنين بـ”قصور” في تحرّكها مشيرةً إلى أنّها بحاجة “ملحّة” إلى أقنعة واقية من ضمن الإجراءات لاحتواء انتشار الوباء.

وارتفع عدد الوفيات المؤكّدة في الصين جرّاء فيروس كورونا المستجدّ إلى 425، بعد إعلان السلطات في مقاطعة هوبي الثلاثاء تسجيل 64 وفاة إضافيّة.

وقالت لجنة الصحّة في المقاطعة أيضًا إنّ هناك زيادةً حادّة في عدد الأشخاص المصابين بالفيروس، مع وجود 3235 إصابة جديدة مؤكّدة.

وبحسب إحصاءات الحكومة المركزيّة، فإنّ هناك في المجموع 20400 إصابة داخل الأراضي الصينيّة.

المصدر: الحرّة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.