جاء ذلك لدى استقبال الأمير خالد الفيصل في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة، مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الدكتور سالم بن حاج الخامري وعدد من الأئمة والخطباء والدعاة ، حيث استمع سموه لشرح عن المبادرة التي تأتي وفق توجيهات معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يؤكد أهمية القيام بواجب الدعوة إلى الله وفق المنهج الوسطي المعتدل، وتنص على تحقيق الالتزام بالتعامل باللغة العربية في الخطابة والمحاضرات والدروس والمواعظ، والتعامل مع جماعة المسجد باللغة العربية الفصحى، إيمانا بأهميتها وحفاظاً على إرثها فهي اللغة الخالدة بحفظ القرآن الكريم قال تعالى : (بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مبين), حتى يلتزم كل إمام وخطيب ومؤذن بتطبيق المبادرة والتشجيع عليها لتعم الفائدة.

وقدم مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشكر والتقدير لسموه الكريم بمناسبة تدشينه المبادرة، سائلاً الله أن تحقق الأهداف المنشودة، كما أهدى فضيلته نسخة من الميثاق لسموه.

1000 1aecba67ed - كل الوطن1