في دورتها الخامسة لعام 1441هـ .

وأوضح سموه في تصريح صحفي أن التباري في القرآن الكريم شرف عظيم لهذه البلاد وأبنائها وبناتها ، منوهاً سموه بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لمجالات القرآن وأهله .

وأكد سموه شرف خدمة بلادنا للقرآن منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – معرباً عن شكره وتقديره للقائمين على الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم .

من جانبه ألقى الشيخ عبد الرحمن الهذلول كلمة الأمانة العامة للمسابقة أشار فيها إلى مرور خمس سنوات على هذا المسابقة، وما شهدت من إقبال كبير من أبناء هذا الوطن ، مبيناً أن عدد المكرمين في الحفل بلغ (25) فائزاً و(21) فائزة ، ومجموع الجمعيات التي تأهلت للمراحل النهائية (26) جمعية من إجمالي الجمعيات المشاركة البالغ عددها (32) جمعية من محافظات وهجر منطقة الرياض ” .

إثر ذلك شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن المراحل التي يمر بها المتسابق واللجان والجهات المشاركة في المسابقة.

ثم ألقى معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ يوسف بن محمد بن سعيد كلمة الوزارة رفع فيها الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لجهودهما العظيمة في خدمة القرآن الكريم وأهله، وما يوليانه من عناية كريمة بتعلّمه ونشره والاهتمام الكبير به، مؤكداً أن هذه العناية تنبع من صميم رسالة المملكة التي أنشئت على هذا الكتاب الكريم وسنة خير المرسلين.

كما تخلل الحفل نماذج من تلاوات الفائزين.

واختتم الحفل بتكريم سموه للفائزين في المسابقة وأخذ صورة جماعية مع سموه.

1000 d0d1d33f9b - كل الوطن1
1000 09c4020398 - كل الوطن2
1000 93a93c22ec - كل الوطن3